اليمن: وقف الحرب

خمسة أعوام من الحرب على اليمن وفيه، من يوقف آلة الموت؟ تصعيد ميداني مقابل مبادرة من الأمم المتحدة لإيقاف القتال بسبب فيروس كورونا، فهل تنفذ؟ مبادرات وتفاهمات واتفاقات حصلت سابقا برعاية دولية، لم تنفذ، وأبرزها اتفاق ستوكهولم لكن عوامل عدة يمكن أن توقف الحرب منها انخفاض أسعار النفط وانشغال العالم ولا سيما الولايات المتحدة بفيروس كورونا والاهم أنه بعد الانفاق العسكري والمالي للتحالف السعودي لم تحقق عاصفة الحزم أهدافها بسحق أنصار الله، أما حركة أنصار الله والجيش واللجان الشعبية في موقع التحدي، وهذه الصواريخ البالستية تضرب العاصمة الرياض وطائرات مسيرة تستهدف أرامكو، وعمليات نوعية عديدة نُفذت وكأن المعادلة انقلبت، من الصمود والدفاع الى المبادرة والهجوم، بين التصعيد ومحاولات التهدئة ومفاوضات إنهاء الحرب جاءت مبادرة زعيم حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي بإطلاق سراح ضباط وجنود سعوديين مقابل إطلاق الرياض معتقلين لحركة حماس في المملكة هي مبادرة تجاهلتها السعودية لكنها محل اهتمام الرأي العام العربي والإسلامي وشكلت إشارة قوية على وحدة جبهات المقاومة وترابطها في مقابل كل ما يجري، هل يمكن الربط بين التصعيد في اليمن ونوايا الولايات المتحدة التصعيد في العراق وتنفيذ مخطط عسكري يقلب موازين القوى هناك واستمرار الضغوط الأميركية القصوى على ايران؟

البرنامج

إعداد
كمال خلف
تقديم
كمال خلف
المنتج
زاهر أبو حمدة
إخراج
بترا أبي نادر
الايميل