المقاومة في شرق الفرات

 

كمال خلف: سلام الله عليكم. تسود مناطق سيطرة الجيش الأميركي ومُسلّحي تنظيم "قوّات سوريا الديمقراطية" في المُحافظات الشرقية من (سوريا) حال من الاستياء الشعبيّ والمُقاومة العشائريّة ضدّ الاحتلال الأميركي وذلك نتيجة ممارسات الأميركيين و"قسد" في تنكيل الأهالي وحصار عدد من القُرى والبلدات واعتقال عشرات الشباب واستهداف وجهاء وشيوخ العشائر إضافةً إلى السيطرة على مُقدّرات وثروات منطقة (الجزيرة) من نفطٍ وغازٍ وقمح. يصلُ عدد أبناء القبائل العربيّة في منطقة (الجزيرة) وحوض (الفرات) إلى نحوِ أربعةِ ملايين ويمثّلون أكثر من خمسة وثمانين في المئة من سكّان المنطقة التي تضمّ أيضاً الكُرد والتركمان والسريان وبعض الأرمن والشركس، وتُعدّ منطقة شرق (الفرات) من أغنى المناطق في (سوريا) سواء في توافر النفط والغاز في باطن أراضيها أو على صعيد الإنتاج الزراعي من قمحٍ وقطن، ومن هنا هل ما يجري هو مُقاومة منظّمة وتكون بداية اندحارٍ للاحتلال الأميركي؟ وما هي خُطط العشائِر العربيّة في مقابل "قسد" والأميركيين؟ وما دورُ (تركيا) وبعض الدول العربيّة؟ مُشاهدينا، هذه الأسئِلة وغيرها نطرحها في هذه الحلقة من "لعبة الأُمم"

المحور الأول 

كمال خلف: معي من (دمشق) شيخ عشيرة "البكّارة" الشيخ "نوّاف البشير" ومن (مخوم) من (ألمانيا) مُدير المركز الكردي للدراسات الأُستاذ "نوّاف خليل". أُحييكما ضيفيّ العزيزين ونبدأ هذه الحلقة من (دمشق). شيخ "نوّاف البشير" حيّاك الله، هل فعلاً بدأت مُقاومة سوريّة شعبيّة في منطقة شرق (الفرات)؟ هل هي بوادر؟ هل هي منظّمة؟ هل هي لا تزال في طور التشكُّل أم انطلقت بالفِعل؟

نوّاف البشير: في البداية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

كمال خلف: وعليك السلام

نوّاف البشير: أخي الكريم، في الحقيقة نتيجة ممارسات "قسد" الخاطِئة في المنطقة، أولاً موضوع سحب الشباب إلى التجنيد الإجباري، ثانياً التجاوز على الأهالي في المنطقة، ثالثاً عدم احترام شيوخ العشائر في المنطقة والشخصيات الأُخرى بالإضافة إلى أنّ الكل يؤمِن بأنّ (سوريا) مُستقلّة، موحَّدة، تحت غطاء الشرعيّة والعَلم السوري ولا يؤمنون بهذا الانفصال حيث أقليّة ضئيلة من كرد (قنديل) تُمارس هذا العمل بدعمٍ أميركي إسرائيلي للهيمنة على شرق النهر

كمال خلف: نعم

نوّاف البشير: شرق النهر هو خزّان غذاء (سوريا) من النفط والغاز والحبوب والمُسطّحات المائيّة والأنهُر 

كمال خلف: تمام، شيخ "البشير" لم تُجبني، ما يجري حالياً يُمكن اعتباره انطلاق مُقاومة في شرق (الفرات) أم ليس بعد؟ 

نوّاف البشير: نعم، هو بدء شرارة انطلاق المقاومة الآن، هناك احتقان كبير من قِبَل أبناء القبائِل جرّاء هذه المُمارسات الخاطئة في حقّهم بالإضافة إلى أنّهم الآن يرون أنّ النفط السوري يذهب إلى شركات أميركية، شركة Energy التي تُحوِّل هذا النفط إلى (أربيل) ومن (أربيل) إلى (إسرائيل). في الحقيقة بدأت انطلاقة الثورة أو المُقاومة الشعبيّة في المنطقة، وفي الأشهُر القادمة في رأيي سوف تتفاعل وتكبر هذه الدائِرة إلى باقي المناطق وباقي المُحافظات السورية شرق النهر

كمال خلف: يعني المُقاومة في تلك المنطقة ضدّ القوّات الأميركية مسألة وقت، آتية لا مَحالة 

نوّاف البشير: آتية لا مَحالة ودليل ذلك أن في اجتماع "ذيبان" لشيوخ العشائر منذ أُسبوع أو عشرة أيام أعطوا مهلة لغاية العاشر من هذا الشهر على ما أعتقد من أجل الردّ على هذه المُذكّرة التي قدَّموها وإلّا سوف تبدأ العمليّات العسكرية ضدّ "قسد" ومَن يمثّلهم في المنطقة

كمال خلف: مَن يدعم هذه المقاومة شيخ "نوّاف"؟ 

نوّاف البشير: سيّدي الكريم هي مُقاومة شعبية في الحقيقة، محلّية. إيمان الناس بأنّ (سوريا) موحَّدة وجميع المناطق جزء لا يتجزّأ من الوطن الأُمّ، وردّاً على المُمارسات الخاطِئة من تجزئة ومن وجود قوات أميركية غازية في المنطقة ووجود مكاتب إسرائيلية للموساد الإسرائيلي في المنطقة، يعني هم يرون بأن المنطقة ذاهبة في اتجاه آخر وإذا هم سكتوا على هذا الموضوع فإنّ (فلسطين) 1948 قادمة من تهجير وتغيير ديموغرافي ومن قتل ومن أيضاً ربما تطهير عرقي لإدخال مليون كردي من كرد (قنديل) مكان العرب وتغيير ديموغرافيّة المنطقة بالكامل 

كمال خلف: حسناً. أُستاذ "نوّاف خليل" أيضاً آخُذ رأيك. اليوم التشخيص الدقيق أو التشخيص لدى كثير من المُراقبين لما يجري في المنطقة يقول بأنّ المنطقة هناك مُقبلة على عدم استقرار، هناك أكثر من لاعبٍ محلّي إقليمي ودولي بدأوا يستعدّون للتغييرات في تلك المنطقة. هذا التشخيص صحيح؟ 

نوّاف خليل: تحيّاتي أُستاذ "كمال" بدايةً وللمشاهدين

كمال خلف: حيّاك الله 

نوّاف خليل: فقط دعني أرُدّ على بعض المعلومات لأنّ المُشاهِد لا يعرِف ما معنى كرد (قنديل). كرد (قنديل) يُقصد بهم قيادات ومُقاتلي "حزب العمال الكردستاني" الذين وضعت (الولايات المتّحدة) ملايين الدولارات لاستهدافهم وتدعم (تركيا) بكلّ أسف بكلّ ما تمتلك لاستهداف تلك القيادات. يعني هناك بضعة آلاف من المُقاتلين هم كرد (قنديل) ولا يوجد هناك مدنيون وهُم ليسوا متزوّجين وليس هناك شيء إسمه كرد (قنديل). الأمر الآخر، هل كرد (العراق) مثلاً سيسمحون بتوافد مئات الآلاف كي تتغيّر البنية الديموغرافية؟ هناك بعض الأمور التي علينا أن نُراعي المُشاهِد الذي لا يعرِف هذه المعلومات. من أين سيأتي "حزب العُمّال الكردستاني" بمليون شخص ليسكنوا المنطقة؟ المسألة الأُخرى، طبعاً الإحصائيات التي قدَّمتموها ليس دقيقة، إذا كان العرب في تلك المنطقة 85 فكم عدد الكرد والسريان والأرمن وبقية المُكوِّنات؟ وأنا لن أدخل في هذه المسألة 

كمال خلف: الإحصائيّة لا تتعلّق بمنطقة شرق (الفرات)، نحن نتحدَّث عن كل المُحافظات الشرقية 

نوّاف البشير: سيّدي الكريم 

كمال خلف: تفضّل

نوّاف البشير: إحصائية العرب أكثر من ذلك، هذا الكلام مغلوط. في (دير الزور) لا يوجد عندنا ولا كردي، مليون وسبعمئة ألف مواطن سوري لا يريدون الكرد عندنا في (دير الزور)، هذا أولاً. ثانياً، (الرقّة) مليون وثمانون ألفاً وهناك ستّون ألف كردي. (الجزيرة) لا يتجاوز عدد الكرد الموجودين في (الحسكة) 8.5 في المئة، فهذه الأرقام مغلوطة بالإضافة، نعم، كرد (قنديل) هم مَن يسيطرون ويُهيمنون على "YBK" في (سوريا)، الـ BKK هو الحزب الأُمّ والـ YBK هو الحزب التابع، اسمعني، الحزب التابع. بالإضافة، كان السيّد "أوجلان" في (سوريا)، اسمعني، كان السيّد "أوجلان" في (سوريا) وأتت معه مجاميع كبيرة وبقوا في (سوريا)، وبعد الحرب العراقية أتى الكثير من الكرد إلى (سوريا) وبقوا في (سوريا)

كمال خلف: شيخ "نوّاف" 

نوّاف البشير: الكرد هم "هندو-روبيان"، وليس لهم تواجد إلّا في الحزام الحدودي في (الدرباسية)، حتّى (الدرباسية) و(عامودا) هي للإخوان السريان الذين قُتِل الكثير من أبنائهم من آل "غزال" وغيرهم وهُجِّروا من قِبَل الكرد واستلموا أراضيهم في عام 1978 

كمال خلف: شيخ "نوّاف البشير"، أُستاذ "نواف خليل" فقط لحظة دعني أحكي، لحظة، شيخ نوّاف" فقط لحظة

نوّاف البشير: نعم 

كمال خلف: فقط كي يكون النقاش في سياقه لأنني لا أُريد أن يحدث هذا الصِدام، نريد أن نسمع وجهات نظر حول ما يجري في المنطقة وإن كانت وجهات النظر هذه مُتعاكِسة تماماً، ما من مُشكلة. لكن نريد أن نسمع، نريد أن نسمع الشيخ "نوّاف" ونسمع الأُستاذ "نوّاف خليل"، كلّ يقول ما عنده وهناك رأي عام سوري وهناك رأي عام عربي هو مَن يُقيِّم في نهاية المطاف. أُستاذ "نوّاف خليل" كنت تتحدَّث عن قادة (قنديل) وأنا عندي أكثر من سؤال حول هذه المسألة. أولاً، كثير من التقارير التي سمعناها وقرأناها تقول إنّ قادة (قنديل) يُسيطرون على قرار شرق (الفرات)، قرار "قسد" يعني والفصائل الكردية عموماً في المنطقة مع الإشارة في شكلٍ مُشدَّد في هذه الحلقة أنّ الكُرد هم مُكوِّن أساسي من الشعب السوري وهنا لا نتحدَّث عن الكرد كقومية، نتحدَّث عن أحزاب لديها سياسات ولديها تحالفات وإلى آخره. أُستاذ "نوّاف"، هذه التقارير تحدَّثت عن (قنديل) وكيف سهَّلت وأخذت من موارد المنطقة من قمح وقطن وإلى آخره إلى جبال (قنديل) وسهَّلت بعض الأمور. المسألة الأُخرى التي أودّ أن توضحها لأنه أكيد عندك معلومات حولها هي أنّ الأميركيين بدأوا يحاولون فصل قوّات "قسَد" وجماعة "مظلوم عبدي" عن "قادة قنديل" وهذا الأمر أثار غضب "جميل بايِك" وبدأوا يُحاولون التخلّص من "مظلوم عبدي" الآن. هذه المعلومات ما رأيك بها؟ 

 نوّاف خليل: أُستاذ "كمال"، حينما يقول الضيف أنّ هناك مكاتب لـ "الموساد" الإسرائيلي لا يُمكن أن أمرّ على هذه المعلومة من دون تعليق. كيف وأين يُمكن أن يكون هناك مكاتب لـ "الموساد" الإسرائيلي؟ َمن يترأّس مثلاً مجلس "سوريا الديمقراطية" هو المناضل "رياض ضرار" من (دير الزور)، هل يستطيع الضيف أن يُزايد على "رياض ضرار" أيضاً؟ هناك بعض الأمور الخطيرة التي تهمّ المُشاهِد العربي في شكلٍ كبير خاصةً في ظلّ هذه الظروف. مَن يُطبِّع مع (إسرائيل) هي دول عربية، العَلَم الإسرائيلي مرفوع في عواصم دول عربية، يعني أن يأتي ويتّهم الكُرد جِزافاً هذا أمر غير مقبول. أنا هنا كي أُحاول أن أقدِّم وجهة نظر الكرد عموماً وليس جهة سياسية مُعيّنة 

كمال خلف: تفضّل 

نوّاف خليل: ما قلته عن جبال (قنديل)، أنا ذهبت إلى تلك المناطق أكثر من مرة وأجريت لقاءات مع قيادات (قنديل)، تلك المناطق ليس فيها مبنى واحد، إلى أين سيؤخَذ القمح وإلى أين ستؤخَذ هذه الموارِد؟ 

كمال خلف: إلى (كردستان – العراق) 

نوّاف خليل: لا لا، مع الأسف الشديد العلاقة مع (كردستان – العراق) ليست تلك العلاقة الوديّة. قال الضيف إنّ الشركة التي لم تصل بعد، يعني ليس هناك شركة الآن تستثمر في المنطقة. كل ما هو مُستثمَر حتّى الآن 20 في المئة من النفط السوري لخدمة أكثر من خمسة ملايين، وقسم من النفط يصل إلى المناطق التي تُسيطِر عليها الحكومة السورية وهذا أمر معروف وإلّا من أين يأتي النفط السوري؟ 

كمال خلف: تمام، واضحة 

نوّاف خليل: بالنسبة إلى موضوع الفصل، هذه المسألة نوقِشت كثيراً. منذ البداية "حزب الاتحاد الديمقراطي" وبعد ذلك "الإدارة الذاتية الديمقراطية" وبعدها "قوات سوريا الديمقراطية" التي يقودها الجنرال "مظلوم عبدي" قالتها مراراً وتكراراً، إن الملفّ الكردي السوري والملف التركي ملفّان منفصلان ونحن نسعى لعلاقات طبيعية مع (تركيا) التي تُعادي الكُرد عموماً وليس "حزب الاتحاد الديمقراطي " و"حزب العُمال الكردستاني". ما نُشِر ليس تقاريراً بل مُجرّد منشورات على "الفيس بوك" وهي لا تمتّ للحقيقة بصِلة. قوات "حزب العُمال الكردستاني" تخوض معارِك دائِمة وأعتقد أنّ عداء (تركيا) لها يكفي فلماذا تأتي وتتدخَّل في (سوريا)؟ أمّا العلاقات مع الأحزاب الكرديّة سواء مع "حزب العمال الكردستاني" أو "الاتحاد الوطني الكردستاني" أو "الحزب الديمقراطي الكردستاني" فهي علاقات طبيعية جداً

كمال خلف: نعم 

نوّاف خليل: "قوات سوريا الديمقراطية" والقيادات الكردية السورية موجودة وأهل (دير الزور) يعرِفون مَن موجود في تلك المنطقة وغيرها من المناطق سواء من الكرد أو من العرب. "مظلوم عبدي" يقود هذه القوّات و"حزب العُمال الكردستاني" لم يعترِض على العلاقة الموجودة مع الأميركيين رغم كل العداء الذي تكنّه الإدارة الأميركية لـ "حزب العُمال الكردستاني" وهذا يؤكِّد أنّ المجال مفتوح أمام الكرد والعرب وبقيّة المُكوّنات لإقامة علاقات بناءً على المصلحة الكردية السورية وإدارتها في تلك المنطقة  

كمال خلف: تمام

نوّاف خليل: فقط بالنسبة لشركة النفط 

كمال خلف: بسرعة، أريد أن أناقش موضوع عَقْد النفط في ما بعد إذا سمحت لي لكن نريد أن نسمع من الشيخ "نوّاف" عن مسألة اغتيال شيوخ العشائِر التي أثارت قلاقل وانتفاضة لدى العشائِر ضدّ قوّات "قسد" في تلك المنطقة منهم الشيخ "مُطشِر الهفل" شيخ قبيلة "العقيدات". هذه الاغتيالات شيخ "البشير" أنتم وجّهتُم الاتّهام لقوّات "قَسد"، هل فعلاً لديكم ما يُثبت كقبائِل وعشائِر أنّ قوّات "قَسد"، "قوات سوريا الديمقراطية" هي التي تقف وراء اغتيال شيوخ العشائِر؟ ولماذا تتمّ تصفية هؤلاء الشيوخ؟    

نوّاف البشير: سيّدي الكريم دعني أُعقِّب على الكلام السابق 

كمال خلف: تفضّل 

نوّاف البشير: وسوف أرجع إلى هذا الموضوع. تكلّم ضيفك عن السيّد "رياض ضرار" وعن أنّه شخصية وطنية. في مؤتمر (دير الزور) للمعارضة الأول في (سوريا) كان عندي في الديوان في (دير الزور) في مضافتي أكثر من خمسمئة شاب من كافّة المُحافظات ومن بينهم "سلطان الكردي". "رياض ضرار" أنا الذي عيَّنته سكرتيراً لهذا الاجتماع ولكن السيّد "رياض ضرار" مع الأسف الشديد غرّدَ خارج السرب وهو مع الانفصاليين الكرد ومع تقسيم (سوريا) 

كمال خلف: تماماً 

نوّاف البشير: فهو سقط سقوطاً ذريعاً من المشهد الوطني والعروبي والأخلاقي والإنساني في كل معانيه، هذا واحد 

كمال خلف: هذه نُقطة

نوّاف البشير: اسمعني، النقطة الثانية يقول: "أين الموساد"؟ "الموساد" الآن موجودة مكاتبه باسم منظمات دوليّة شرق النهر وفي قرية (جنينة) حيث يوجد مكتب هناك لمنظمة دولية يقودها عناصر "موساد" وصوَرهم موجودة عندنا وعند الأجهزة الأمنية، صوّروهم أبناء قبائِلنا وأرسلوا لنا هذه الصوَر 

كمال خلف: نعم، النقطة الثانية، تفضّل 

نوّاف البشير: نعم، النُقطة الثانية. إذا كان السيّد "جميل بايِك" يرفض مشروع "مظلوم عبدي" للقائه مع الأميركيين أو موضوع النفط فهذا تبادُل أدوار لا ينطلي على أحد والكلام عن أنّ الـ YBK في (سوريا) لهم استقلالية كاملة وهم يتصرّفون على هواهم هو كلام غير صحيح. معسكرات التدريب في (القامشلي) وفي المناطق الحدودية تُدرِّب وتُرسِل إلى (قنديل)، من (سوريا) إلى (قنديل) تحت غطاء الـ YBK. الموضوع الآخر، عندما يقول لم تبدأ إلى الآن شركة Energy في موضوع النفط، هذا علناً، وافقت (أميركا) على سرقة النفط باسم هذه الشركة وإرساله إلى

كمال خلف: سنتحدَّث عن الشركة شيخ "نوّاف"، لكن موضوع اغتيال شيوخ العشائِر، لماذا تمّ إلصاق التهمة بـ "قَسد" ومواجهتها؟ يعني رغم أنّ "قوّات سوريا الديمقراطية" والإدارة الذاتية أصدرت بيانات وقالت إنّه لا علاقة لها وحاولت التهدِئة وحاولت الحوار لكن كانت ردَّة الفعل هي في المواجهة

نوّاف البشير: سيّدي الكريم، هناك تقرير من دائِرة الاستخبارات الاتحادية الألمانية كشفته منذ فترة قريبة جداً مفاده أنّ هناك تصفية في شرق النهر ضدّ شيوخ القبائل حتّى لا تبقى شخصيات كبيرة في هذه المنطقة تقود المشروع الوطني بعد النهر وتمّ الاتفاق على تصفية أسماء كبيرة من عشيرة "العقيدات" و"البكّارة" و"جبور" والعشائِر الأُخرى في المنطقة بالإضافة إلى الاتفاق مع "الموساد" الصهيوني والتنسيق مع وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية

كمال خلف: لماذا شيخ "نوّاف"؟ 

نوّاف البشير: لماذا. هذا التقرير يقول إنّ هذه الرموز الاجتماعية والوطنية في المنطقة مؤثّرة حالياً ومُستقبلاً على بعض القرارات التي سيتمّ اتخاذها في المنطقة عن طريق إدارة الحُكم الذاتي تحت إسم "قَسد" أو الـ YBK عبر مشروع إسرائيلي في المنطقة يُترجِم الكلام الإسرائيلي "من الفرات إلى النيل"، يعني موجودة (إسرائيل) في المنطقة بوجود الـ YBK و(أميركا) موجودة في المنطقة. أنا أسأل السيّد "نوّاف"، عندما أعطى الجيش السوري ودعم الإخوة الكرد في المنطقة ضدّ الإرهابيين والمُسلّحين في المنطقة لماذا انقلبوا على الحكومة السورية ووقفوا إلى جانب (أميركا) ووقفوا إلى جانب (إسرائيل) ضدّ وطنهم وضدّ بلدهم، لماذا؟ أنا أسأل هذا. هم استغلّوا الموقف واستغلّوا الفوضى وأخذوا دعم الحكومة السوريّة والجيش السوري وعندما أتتهم الفرصة وأتى الدعم الخارجي انقلبوا على الحكومة السوريّة وعلى الشرعية ضدّ وطنهم مع جهاتٍ خارجية لتحقيق أمل يحلمون به في ما تحلم العصافير، يحلمون بدويلة وليست دولة، دويلة 

كمال خلف: إسمح لي أن أسأل أُستاذ "نوّاف خليل" إن كانت هناك إجابة على هذه الأسئِلة أُستاذ "نوّاف". في مسألة الوقوف مع الأحزاب الكردية مع التركيز على موضوع الأحزاب الكردية والفصائِل الكردية حتى لا يكون الحديث عن الكُرد لأنّه كما ذكرتُ سابقاً هنا نتحدَّث في السياسة. كان هناك تعاطُف كبير سوري أُستاذ "نواف خليل"، تعاطُف سوري وعربي وربما عالمي مع الفصائِل الكردية عندما كانت تُقاتِل في (كوباني) تنظيم "داعش" وأبلَت بلاءً حسناً، كان هناك نوع من الفخر والتعاطُف والتضامُن وربما الدعم، والله لا ندري. عندما دخلت القوات التركية (عفرين) كذلك واحتلَّت (عفرين) مع الميليشيات كان هناك تعاطُف كبير وكان هناك دعم كبير وكان هناك نوع من الدعم اللا محدود والتعاطُف اللا محدود من كل السوريين حقيقةً وكثير من العرب خارِج (سوريا). لماذا بعد كل هذا تقوم الأحزاب الكرديّة بمثل هذه المُمارسات؟ هل من حق أيّ طرف اليوم في شرق (الفرات) أن يعقد اتفاقاً نفطياً لآبار نفط لكلّ السوريين ليستفيد منه هو فقط وحتى العشائِر التي تُشارِكه المنطقة الجغرافيّة الضيّقة يحرِمها من هذه الثروة؟ هل هذه المُمارسات يُمكن أن تؤدّي إلى نتائِج غير التي نراها الآن من اضطرابات في منطقة شرق (الفرات)؟

نوّاف خليل: أُستاذ "كمال" أسئلة كثيرة ومواضيع تحتاج إلى شيء من التوضيح 

كمال خلف: تفضّل 

نوّاف خليل: أولاً العلاقات بدأت مع الأميركيين بعدَ الهجمات الدمويّة التي شنّتها "داعش" في أيلول/ سبتمبر 2014 على (كوباني). لو في ذلك الوقت قدَّمت الحكومة السورية ولو قدَّمَ الروس المُساعدة للمقاومين في (كوباني) من الكرد والسوريين، كانت هناك مجموعات من العرب السوريين والأزديين أيضاً كانوا يقاتلون إلى جانب "وحدات حماية الشعب"، لربما كانت تغيّرت الأمور كثيراً. يعني، الأميركيون لم يأتوا غُزاة إلى المنطقة، الأميركيون والأوربيون قدَّموا الدعم لـ "وحدات حماية الشعب" وبعد ذلك لـ "قوات سوريا الديمقراطيّة" لمُحاربة "داعش"، ومَن يسمع المُقدِّمة ربما يتصوَّر أنّ هناك جحافل من القوات الأميركية وهناك آلاف الأميركيين في المنطقة. بضع مئات من الأميركيين الذين يتّخذون 

نوّاف البشير: (أميركا) لديها 13 قاعدة أميركية في المنطقة، ثلاث عشرة قاعدة أميركية شرق النهر

نوّاف خليل: دعني أُكمِل سآتي إلى ذلك 

كمال خلف: تفضّل 

نوّاف خليل: أنا لا أقول لا توجد قواعِد أميركية، هناك قواعِد أميركية وهناك علاقة مع الأميركيين ومع الدول الأوروبية في إطار مُحاربة "داعش" وهذه لا ينفيها أحد. الإتفاق مع شركة النفط الأميركية يأتي لخدمة خمسة ملايين من السوريين وبالتأكيد بقية السوريين. لا أحد يقول إنّ النفط ثروة خاصّة لا للكرد ولا للعرب في المنطقة الشمالية الشرقية إنّما لكلّ (سوريا)، وبالتأكيد الذين قاوَموا ولا زالوا يُقاوِمون "داعش" وغيرها من المجموعات الإرهابيّة من حقّهم أن يقوموا بحماية هذه المنطقة إلى أن تصل الأمور لإيجاد تسوية مُستدامة وتوقيع عقد جديد بين جميع السوريين 

كمال خلف: لكن هذا العقد أُستاذ "نوّاف خليل" ليس قانونياً، هذا العقد في القانون الدولي ليس عقداً قانونياً لأنّ قوّات "قَسد" ليس لديها صفة قانونية في (سوريا)، يعني ليست دولة مُعترَف فيها في الأُمم المتّحدة ولا في المؤسَّسات الدوليّة، على أيّ أساس تعقد اتفاقاً مع دولة؟ إذا كانت (الولايات المتّحدة) أو إدارة "ترامب" إدارة تعتمد اللصوصيّة والبلطَجة كان على قوات "قسد" والإدارة الذاتية ألاّ تذهب في هذا الاتجاه. هذا اتفاق غير شرعي 

نوّاف خليل: نعم. كان على الحكومة السورية أن تستجيب للدعوات المُتكرِّرة لـ "قوّات سوريا الديمقراطية" ومنها الدعوة التي أطلقها القائِد العام لـ "قوّات سوريا الديمقراطية" "مظلوم عبدي" في حضور نائِب رئيس التحالف الدولي في مدينة (الحسكة) قبل أشهر، قال: "نسعى للحوار والتفاوض مع الحكومة السورية لكن بكلّ أسف حينما تسمع المواقف الرسمية ترى عَجَباً عدا مواقف غير الرسميين. هل يُمكن أن ننتظر إلى فترة لا محدودة؟ مَن الذي يضمن أنّ الاتفاق أو الأوضاع ستعود إلى (سوريا) بعد أيام عديدة؟ مَن قاتل "داعش" ومَن قاتل الاحتلال التركي ومَن قاتل المجموعات الإرهابية ومنها تلك المجموعات التي قادها الضيف من (دمشق) يستطيع أن يعقد اتفاقاً مع شركة مُعيَّنة ويستطيع أن يحمي حقوق السوريين في المنطقة الشمالية الشرقية وبقيّة المناطق، هذه أيضاً يجب أن تكون واضحة. بالنسبة إلى التُهمة لإعادة تكرار تهمة العلاقة مع (إسرائيل)، أعتقد أنّ هذه التُهمة مرفوضة جملةً وتفصيلاً، أمّا بالنسبة إلى الشيخ "رياض ضرار"، حينما ذهب الضيف إلى (تركيا) وجاء غازياً مع تلك المجموعات الإرهابية 

كمال خلف: هذا موضوع آخر، لا بأس 

نوّاف البشير: أعطه الكلام، أعطه الكلام لكي أردّ عليه 

كمال خلف: لحظة أُستاذ "نوّاف"، شيخ "نواف البشير"، لا نريد أن تكون المسألة شخصية كنّا نمشي في الحوار 

نوّاف البشير: أنا أريد أن أردّ ردّاً واقعياً ومنطقياً 

كمال خلف: تفضّل

نوّاف البشير: إذا كانوا يُفكِّرون بأنّهم قاموا بالمهولات مع "داعش" فالأميركيون هم الذين قاموا بالقصف بالطائِرات قصفاً مُركَّزاً تماماً وأرض محروقة، وكانت "قوات سوريا الديمقراطية" والـ YBK عبارة عن مكتب دفن موتى، يسحبون جثث الدواعش من تحت الأنقاض. دليل ذلك أنّ أبنية كاملة لحدّ الآن يُخرِجون منها جثث أناس من أهل (الرقّة)، هؤلاء يعني أعطيناهم أكثر من حجمهم، ماذا فعلوا؟ (أميركا) هي التي تقصف، (أميركا) هي التي تقتل، (أميركا) هي التي حرقت المنطقة حرقاً كاملاً وهؤلاء هم عبارة عن مكتب دفن موتى أو مكنسة كهربائية، يسحبون الجثث ويسحبون المُصابين ويسلِّمونهم للأميركيين. الحقيقة، مَن قاتل الإرهاب ومَن حرَّر (سوريا) من الإرهاب هو الجيش السوري والقوات الرديفة، وليس هذه العصابات الغازية التي سرقت النفط وسرقت الحبوب وسرقت جميع إمكانيات الشعب السوري ما بعد النهر لصالِح (أميركا) ولصالح الـ BKk   في جبال (قنديل)، هؤلاء، دعني أُكمِل  

كمال خلف: شيخ "نوّاف" وأُستاذ "نواف خليل"، فاصل قصير وأعود إليك شيخ "بشير". مُشاهدينا فاصل ثمّ نعود بعده مباشرةً 

المحور الثاني                       

كمال خلف: تحيّة من جديد مُشاهدينا في "لعبة الأُمم" نتحدَّث فيها عن منطقة بدأت تشهد تسخيناً في الآونة الأخيرة يتعدَّد فيها اللاعبون المحلّيون والإقليميون والأطراف الدولية أيضاً، لكلّ طرف مصالِحه لكن الأمور يبدو بأنها تأخذ منحىً جديداً. شيخ "نوّاف البشير" لديّ سؤال يتعلّق بإعطائكم كعشائِر مهلة وإعطاء العشائِر في المنطقة مُهلة للأميركيين. بعد انتهاء المُهلة ماذا أنتم فاعلون؟

نوّاف البشير: سيّدي الكريم، المهلة تنتهي بداية الشهر القادم 

كمال خلف: صحيح

نوّاف البشير: المنطقة في الحقيقة تموج على بركان، لن نقبل بالغازي الأميركي بواجهة كرديّة ولا أتحدَّث هنا عن الكرد، الكرد كشعبٍ في المنطقة نحن نحترمهم ونكنّ لهم كلّ المودّة والاحترام ونحن كلّنا سوريون في مشروع وطني سوري واحد تحت وحدة التراب السوري والعَلَم السوري ولكن الـ BKK أو الـ YBK الآتين من وراء الحدود هم الذين في الحقيقة يأخذون القرار الكردي لمصلحتهم الشخصيّة وهم الذين سوف يأخذون المنطقة في اتجاه الهاوية. لن نقبل ولن نسكت على هؤلاء الغُزاة ولا على هؤلاء الـ YBK أو الـ BKK الذين هم واجهة لهذا الغزو على المنطقة. لن نقبل بسنة ثماني وأربعين ثانية ولن نقبل بتطهير عرقي في المنطقة كما جرى في (فلسطين) من قِبَل (إسرائيل). الآن نُحذِّرهم ونقول لهم بأنّ المعركة بيننا وبينهم قادمة، مقاومة شعبية. لن نُكلِّف جيشنا العربي السوري في هذه المنطقة، "الديرة" التي لا يحرّرها رجالها لا يستأهلونها، ونحن رجالها. تصدّينا للاستعمار الفرنسي وتصدّينا للاستعمار الإنكليزي في المنطقة ولن نقبل بهؤلاء العصابة الغُزاة الذين أتوا من كرد (قنديل) تحت سنابك الأميركيين وقطاع أميركي أن يأخذوا مقدَّرات الشعب السوري وينهبوا ثرواتنا ويقتلوا شيوخ عشائِرنا من أجل حلم يحلمون به كما تحلم العصافير، من أجل دويلة وكانتون في هذه المنطقة 

كمال خلف: الإدارة الذاتية شيخ "البشير" والسيّدة "إلهام أحمد" دعت إلى حوار وإجراء ندوات حوارية وتشكيل مؤتمر لترتيب الأوضاع وإعادة الاستقرار إلى منطقة شرق (الفرات). الأميركيون أيضاً حاولوا أن يستميلوا شيوخ العشائِر وأن يكون هناك نوع من التفاوض. أنتم بماذا تردّون على دعوة الحوار التي تقدَّمت بها قيادة الإدارة الذاتية في تلك المنطقة؟ 

نوّاف البشير: سيّدي الكريم، هم يقتلون شيوخ العشائِر من ثمّ يُحاورون ويعطون المهلة تلو المهلة من أجل استقطاب الناس وسحب الاحتقان ومن ثمّ بعدها يبدأون في القتل من جديد. هم بدأوا في القتل في (الرقة)، إبن الشيخ "فيصل الهويدي" أحد الشيوخ "العفادلة"، من عشيرة "العفادلة"، قتلوه منذ عام وبدأ مسلسل القتل من (الرقّة) وبعدها بدأوا في (دير الزور) وبدأوا في (الحسكة) وبدأوا في منطقة (الباقوز). هم يُصفّون الوجهاء وشيوخ العشائر وشيوخ القبائِل ومن ثمّ يحاورونهم ثمّ يدعون إلى مؤتمرات ويدعون إلى تسويات، وهذا الكلام مرفوض. هذا المشروع تكلّمت عنه المُخابرات الألمانية، في أنّ هذا الاتفاق قد تمّ بين "الموساد الإسرائيلي" تحت غطاء أميركي من أجل البدء في اغتيالات في المنطقة لشيوخ العشائر وشيوخ القبائِل والوجهاء في المنطقة والشخصيات الوطنية من أجل إفراغ المنطقة من هذه الرموز والإتيان بشخصيات مُهَلْهِلَة محسوبة عليهم وخائِفة من أجل أن يُكملوا هذا المشروع، وبعده سوف يتمّ تغيير ديموغرافي في المنطقة وتطهير عرقي كما جرى في (تلّ براك)، عندما دخلوا إلى (تلّ براك) وذبحوا ثلاث عوائِل واغتصبوا النساء، في تلك الليلة سبعة عشر ألف شخص هاجروا من (تلّ براك) ليلاً، هربوا خوفاً من التطهير العرقي وخوفاً من الاغتصاب. هم فعلوا ذلك في (باب الخير) في جانب قرى "البكّارة" على ضفاف (الخابور) في (تلّ تمر) ولكن تصدّى الشباب لهم بالسلاح ودامت معركة لساعات وقتِلَ من الطرفين، وبعد ذلك انسحبوا إلى (جبل عبد العزيز شبابنا) وأبادوا القرية إبادة كاملة بـ البلدوزورات والتريكسات وأزالوا معالم هذه القرية، كما أزالوا معالم أكبر قرية في (دير الزور) 

كمال خلف: أنت شيخ "نوّاف"، أنت تُفسِّر أنّ كلّ هذه الوقائِع التي تتحدَّث عنها تهدف إلى تهجير العرب من منطقة شرق (الفرات)؟ 

نوّاف البشير: تماماً، تهجير العرب وتطهير الضفة الغربية منهم من أجل الاستيلاء على هذه المنطقة بكامل ثرواتها والإتيان بشخصيات تافهة وهزيلة توضَع في الواجهة وهُم يحكمون هذه الشخصيات. فهناك مشروع كبير لتصفيات واغتيالات كبيرة في المنطقة وعلينا البدء في الردّ من الآن في مقاومة شعبية لطرد هؤلاء الغُزاة، هؤلاء المُستعمرين إلى خارج الحدود السورية، وهذا في الحقيقة آتٍ، أتٍ قريباً جداً. الشُعلة بدأت وسوف تكبر وسوف نطرُد الغُزاة من هذه المنطقة 

كمال خلف: هنا أُستاذ "نوّاف خليل" حول المُمارسات التي تقوم بها قوّات "قَسد"، يعني ما قاله الشيخ "نوّاف البشير" عن الكثير من الأخبار سواء الاغتيال لشيوخ العشائر أو مسألة التجنيد الإلزامي وجرّ الناس إلى الخدمة الإلزامية، يعني هل الدولة في شرق (الفرات) حتى تُلزِم الناس بالخدمة الإجباريّة؟ مسألة التعامُل السيّئ، يعني كل هذه المسائِل أعود وأُكرِّر ألا تؤدّي إلى هذه النتيجة التي نراها في شرق (الفرات)؟ أليست قوّات "قَسد" هي المسؤولة عن حال عدم الاستقرار؟ واليوم تُطالب بالحوار

نوّاف خليل: بالتأكيد "قوّات سوريا الديمقراطية" و"الإدارة الذاتية الديمقراطية" لشمال شرق (سوريا) تتحمَّل كافة الأعباء هناك، وإذا كان هناك أيّ اختراق أمني بالتأكيد هذه القوات تتحمَّل مسؤولية ذلك وإن كان وراء ذلك النظام أو الإيرانيون أو الجماعات المرتبطة بهم، وأيضاً حال التعبئة الدائِمة التي تقودها وسائِل الإعلام بكلّ أسف القريبة من النظام وحتى من (تركيا). اللافِت أنّ ما يقوله الضيف من (دمشق) يتلاقى تماماً مع المُعارضة التي كان جزء منها في (إسطنبول). أولاً ليس هناك أُستاذ "كمال" وأنا أُقدِّم لك معلومات، ليس هناك أيّ حزب كردي منذ تأسيس الحزب الأول في الرابع عشر من حزيران/ يونيو 1957 وحتى الآن لا يطالب لا بالاستقلال ولا بالانفصال. الأحزاب الكردية المنضوية تحت "الإدارة الذاتية" أو الأحزاب الموجودة في الائتلاف، الطرفان يُجمعان على أنّ حلّ القضيّة الكردية يأتي في إطار الدولة السورية الواحدة. قبل أيام اقترح القيادي المعروف "ألدار خليل" أنهم ليسوا انفصاليين وهذا تحصيل حاصل، وأيضاً "بدران كياكرد" أحد قياديي الإدارة الذاتية قال إنّ مطالب أهل (دير الزور) مُحقَّة. استكمالاً لذلك "إلهام أحمد" كما تفضّلت قالت إنّهم سيبدأون في عَقْدِ لقاءات في المُدن الشمالية الشرقيّة وصولاً إلى عَقْدِ مؤتمر، واللافت في كلام السيّدة "أحمد" أنها قالت إنهم لن يستثنوا من ذلك لا المؤيّدين للائتلاف ولا الموالين للنظام. أمّا الضيف الذي أوصل البترول إلى (أربيل) وأوصل البترول من (أربيل) إلى (إسرائيل)، لا أعلم كيف يُمكن أن يصل البترول من (أربيل) إلى (إسرائيل)، هل هناك مثلاً بحر؟ هل هناك أنابيب توصِل النفط إلى هناك؟ بكلّ أسف، أن يحاول القفز 

نوّاف البشير: عن طريق (البصرة)، يذهب إلى (العراق) عن طريق (البصرة) على أنه لـ (أربيل)     

نوّاف خليل: دعني أُكمِل، إذا كانت الحكومة العراقية هي التي تجلس على بحرٍ من النفط، الشركة الأميركية، يبدو أن الضيف لا يسمع، لم تصل بعد الشركة الأميركية وليس هناك استخراج للنفط وليس هناك تصدير إلى الجانب الآخر من الحدود. الأمر الآخر 

نوّاف البشير: الأيام القادمة سوف تُثبت ذلك، بأنّ هناك اتفاقاً رسمياً بين شركة Energy و"مظلوم عبدي" 

نوّاف خليل: أنت قلت إنّ النفط وصل إلى (إسرائيل) وهذا محض افتراء، اتقِ الله يا رجُل وادعُ إلى كلمة سواء، نحن نبحث عمّا يُمكن أن يجمعنا، ألا يكفي السوريين ما أصابهم؟ 

نوّاف البشير: أنتم مشروع إسرائيلي في المنطقة، أنتم مشروع صهيو – أميركي في المنطقة، أنتم أتيتم لتقسيم (سوريا)، أنتم عار على الإخوة الكرد. الإخوة الكرد أشرف من ذلك وأنقى من ذلك، أنتم الـ YBK والـ BKK جماعة موالين للمشروع الانفصالي في (سوريا) 

كمال خلف: دعنا نختُم، ماذا تريد أن تقول شيخ "نوّاف"؟

نوّاف البشير: أنتم أداة في يد (أميركا) والمشروع الصهيو – أميركي في المنطقة لتقسيم (سوريا) 

كمال خلف: شيخ "نوّاف"، بماذا تريد أن تختم أُستاذ "نوّاف خليل"؟ ماذا تريد أن تقول؟

نوّاف خليل: فقط أُودّ أن أقول لك أُستاذ "كمال"، الضيف الذي دخل إلى (سيريكاني) مع المجموعات الإرهابية 

كمال خلف: قلت هذا، غير هذا 

نوّاف البشير: صلِّح كلامك، (رأس العين) فيها ستّ عشائر سورية وهي ليست "سيريكاني"، هذه (رأس العين)، صلِّح لسانك، هذه إسمها (رأس العين) وفيها ستّ عشائِر عربية، فيها عشائر "حرب" و"عدوان" وفيها "بكّارة" وفيها "نعيم" وفيها شركس وفيها عشرة أو خمسة عشر بيتاً كردياً. صلِّح لسانك، هذه (رأس العين)

كمال خلف: أُستاذ "نوّاف خليل" ماذا تريد أن تقول، أختم بسرعة، أريد أن أنتقل إلى (دمشق) 

نوّاف خليل: فقط أودّ أن أقول 

كمال خلف: تفضّل 

نوّاف خليل: على الصعيد الشخصي وعلى الصعيد السياسي 

نوّاف البشير: تحاولوا أن تزوّروا التاريخ، تزوّروا مناطق، تسرقوا الآثار 

كمال خلف: تفضّل، تفضّل  

نوّاف خليل: أنت كنت معهم ولا تجعلني أُعيد الكلام الذي قلته من أنّ بيتك كان تحت تهديد القصف حينما ظهرت على التلفزيون السوري، فقط دعني أُكمِل الفكرة. أنا هنا كي أقول إنّ السوريين جميعهم مُطالبون في هذه الأوقات الصعبة في أن يبحثوا عمّا يجمعهم 

كمال خلف: عن المُشتركات

نوّاف خليل: ما يجمع السوريين، (سوريا) موحَّدة، (سوريا) بعد ما جرى 

نوّاف البشير: أين الفِعل؟ نريد الفِعل في ذلك وليس الكلام، (سوريا) موحَّدة ونريد الفِعل. لماذا الآن لا يخرج الـ BKK إلى (دمشق) ويلتقوا مع المسؤولين السوريين ويقولوا بأنّ (سوريا) موحَّدة وليدخل الجيش السوري إلى المنطقة؟ هذا الكلام يجب أن يُرفَق بفعل واقعي على الأرض وليس بكلام      

نوّاف خليل: أُستاذ "كمال"

كمال خلف: لحظة

نوّاف خليل: لم يدعني أُكمِل الفكرة 

كمال خلف: سأعود إليك، شيخ "نوّاف البشير" 

نوّاف البشير: سيّدي الكريم، استقبلتهم الحكومة السورية عشرات المرّات، أتت وفود من (الحسكة)، من (القامشلي)، من قِبَل الـ YBK، من قِبَل ما يُسمَّى إدارة سوريا يعني "قَسد" والكردي لا أدري 

كمال خلف: الإدارة الذاتية، شيخ "نوّاف" 

نوّاف البشير: أتوا مرّات عديدة إلى (دمشق) واستقبلهم المسؤولون السوريون وتفاوضوا على وحدة التراب السوري وعندما يعودون إلى هنالك يكسبون الوقت لا أكثر ويأخذون المعلومات، إن كانوا صادقين لماذا لا يسلّموا هذه المناطق إلى الجيش السوري؟

كمال خلف: شيخ "نوّاف" دعني أسألك 

نوّاف البشير: لماذا لا تدخل الشرعية والمؤسَّسات السورية إلى تلك المناطق؟ لماذا يتحكَّمون في رِقاب الناس؟ هذه عصابة تتحكَّم في رِقاب الناس 

كمال خلف: إسمح لي فقط أن نعرِض شيخ "نوّاف" قبل أن أسألك ما كتبه "روبرت فيسك" في "الإندبندنت" حول ما يجري في شرق (الفرات) ثمّ أعود وأسألك شيخ "نوّاف" وأيضاً أُستاذ "نوّاف خليل". يقول تحت عنوان "ربما تمّ نسيانها قريباً لكن الحرب السورية لم تنته بعد". "روبرت فسك" يقول في الإندبندنت: هناك معركة صامتة بين (روسيا) والولايات المتحدة الأميركية في (سوريا) ونستدلّ على ذلك بحادثة مقتل الضابط الروسي في ريف (دير الزور). لدى الجيش السوري شكوكه الخاصة حيال هذا الهجوم، قد يكون الهجوم جزءاً من معركةٍ صغيرةٍ غير مُعلَن عنها ولكنّها قاتلة بين القوات الأميركية والروسية وحلفائهما شرقي (سوريا). إنّ مُحافظة (دير الزور) التي حصل فيها الحادث تُعدّ منطقة هامة وتشتهر بميزتين يقول "فيسك"، فهي تقع على ضفاف نهر (الفرات) وتضمّ حقول النفط السورية التي تستحوذ على معظمها حالياً ميليشيا "قسد" أو (الولايات المتحدة). هنا أسألك شيخ "نوّاف"، المسألة شرق (الفرات) اليوم إنّها تقاتُل أميركي روسي على النفوذ في المنطقة، (روسيا) تحاول استمالة العشائِر ضدّ قوّات "قَسد" وقوّات "قَسد" تتحالف مع (الولايات المتحدة الأميركية) والقوات الأميركية ضدّ العشائر. بمعنى هو تنافُس دولي ولكن يأخذ شكلاً من الصِدام المحلّي في تلك المناطق، ماذا تقول عن هذا الرأي؟ 

نوّاف البشير: سيّدي الكريم، الآن نعرف أنّ هناك صراع قوى على المنطقة، صراع القوى من قِبَل الأميركيين ودول أُخرى على ثروات المنطقة وعلى إمكانياتها ولكن هناك شرعية في (سوريا)، الشرعية في (سوريا) هي الحكومة السورية والجيش السوري والعَلم السوري، هناك شرعية موجودة الآن. الشرعية يجب أن تنتقل إلى الضفة الثانية، تنتقل إلى شرق النهر وتكون مؤسَّسات الحكومة السورية موجودة على جميع أنحاء منطقة شرق النهر في ثلاث مُحافظات. من جانب الأميركيين في المنطقة هم "قَسد" أو الـ YBK وهم الذين جلبوا الأميركيين إلى المنطقة. الروس في الحقيقة لم يتجاوزوا شرق النهر وهم في غرب النهر. نما الآن الصراع في الحقيقة له أدوات، أدوات (أميركا) هم "قَسد" والـ YBK. أمّا بالنسبة إلى (سوريا) نحن لسنا أدوات نحن حكومة، شرعية مُنْتَخبة موجودة على أرض الوطن، على أرض (سوريا)، لها جيش ولها عَلَم ولها مؤسَّسات ولها قيادة وليست عصابة مارِقة استعانت بـ "الموساد" الإسرائيلي واستعانت بالغُزاة الأميركيين لتحقيق مآربها في انفصال جزء من (سوريا). مع الأسف الشديد هذه القطعة التي هم الآن متواجدون فيها هي خزّان غذاء (سوريا) النفطي والغذائي وخزّان المياه والمُسطّحات المائية الكبيرة، سدّ (الفرات)، والكهرباء بالإضافة إلى خطوط المطر من العشرة إلى الستّين، كلّها أصبحت في يد هذه العصابة المارِقة تحت حماية الأميركيين وتحت حماية المشروع الصهيو – أميركي في المنطقة 

كمال خلف: يعني أنت تريد أن تقول إنّ مشروع دعم (روسيا) لكم أو دعم (روسيا) لمقاومة أو دعم الحكومة السورية مع (روسيا) وربما مع (إيران) لمقاومة في تلك المنطقة هو مشروع باعتبار أن

نوّاف البشير: مشروع مئة في المئة، نعم مشروع وطني سوري، هؤلاء غُزاة، هؤلاء عصابة مارِقة بدعمٍ من (أميركا) وبدعمٍ من (إسرائيل) لانفصال جزءٍ من (سوريا) عن الوطن الأُمّ. الحكومة السورية لها علاقات مع (روسيا) منذ أيام الرئيس "حافظ الأسد" وليس اليوم، علاقات (سوريا) مع (موسكو) منذ أيام "خروتشوف" و"بونغورني" " بريجنيف" و "كوسغين"، الأمر ليس جديداً التعامُل مع (روسيا) وانتقلت إلى عهدٍ جديد مع "بوتين"، علاقاتنا قديمة مع (روسيا)  

كمال خلف: شيخ نوّاف"، كيف ستسير الأمور في شرق (الفرات) في الأيام المقبلة؟ 

نوّاف البشير: سيّدي الكريم المنطقة سوف تنفجر، أنا أقولها لك وسمعتها من الكثير من أبناء قبائِلنا

كمال خلف: نعم       

نوّاف البشير: وهذه المُهَل التي أُعطيَت سوف تنتهي. هناك مُقاومة شعبيّة آتية ضدّ الغُزاة الأميركيين وضدّ المُستعمِر الأميركي في المنطقة في واجهة لا أقول كردية بل واجهة الـ YBK والـ BBK هذا "عبدي مظلوم" لا أدري ما إسمه هذا الآخر 

كمال خلف: نعم 

نوّاف البشير: هناك ثورة عارِمة في المنطقة، لن نقبل بتواجُد الغُزاة الأميركيين في المنطقة وهذا حقّ مشروع لنا في القتال من أجل تحرير مناطقنا ومن أجل تحرير جزءٍ من (سوريا) الغالية الحبيبة على قلوبنا. لن نقبل بهؤلاء الغُزاة، لن نقبل بـ (أميركا) في المنطقة ولن نقبل بالـ YBK في هذه المنطقة لأنها هي مَن تحمل المشروع الإسرائيلي الأميركي التقسيمي في المنطقة

كمال خلف: ستحملون السلاح ضدّ القوات الأميركية؟ 

نوّاف البشير: المعركة قادمة، الثورة قادمة ولن نقبل بهؤلاء في المنطقة. نعم

كمال خلف: ستحملون السلاح شيخ "نوّاف"؟ 

نوّاف البشير: نعم نحمل السلاح. المعروف أخي الكريم عن العشائر، إبن القبيلة قبل الأكل سلاحه، أبناء القبائِل يمتلكون من السلاح أكثر مما يعلم أحد. هم فقط في حاجة إلى دعم معنوي من قِبَل حكومتهم ومن قِبَل قيادتهم من أجل أن تبدأ الثورة في المنطقة، هي اشتعلت في المنطقة وبدأت في المنطقة ولكن أوارها لم يستعرّ بعد

كمال خلف: تمام 

نوّاف البشير: سوف يستعر أوارها من (الباكوز) إلى (الرقّة) إلى (الحسكة) والأيام القادمة سوف تثبت لك ذلك 

كمال خلف: أُستاذ "نوّاف خليل" 

نوّاف البشير: هذا تاريخ

كمال خلف: دعني أختم مع الأُستاذ "نوّاف". أُستاذ "نوّاف خليل"، كأنّها بدأت وهناك استهدافات للقوات الأميركية في المنطقة، بعض الأهالي في بعض القرى يُمانعون مرور الدوريات الأميركية. يوم أمس تم اغتيال أو إطلاق النار على مُقاتلين من "قَسد" وقُتِل بعضهم، لكن ألا تعتقد أُستاذ "نوّاف" اليوم بأنّ الأميركيين إذا واجهوا مُقاومة جديّة سواء كانت مدعومة من (روسيا) أو من أيّ طرف آخر ويُقتَل جنود أميركيون سيتركون المنطقة وينسحبون لأنّ ليس ثمة مصالِح كُبرى أميركية في تلك المنطقة وسيتركون "قَسد" لوحدها وستواجه مصيرها في مُقابل قوى كثيرة تتربَّص بها، ليس فقط خلافها مع العشائِر هناك (تركيا) وجماعة (تركيا) و"درع السلام" و"درع الفرات" ودرع إلى آخره، ألا تعتقد أنّ "قَسد" وقادتها يُغامِرون بمصير الكُرد في تلك المنطقة؟

نوّاف خليل: أُستاذ "كمال"، إذا كان هناك مَن يرفض الوجود الأميركي هذا حقّ للناس أن يقولوا ما يشاؤون ويفعلون ما يشاؤون في حدود مُعيّنة ولكن هؤلاء الأميركيين كما قلت لم يأتوا ليغزوا إنما ليساهموا في تحرير تلك المناطق من "داعش" التي تركها النظام وتركها ربما منَ يدّعي أنّه   

كمال خلف: فليغادروا أُستاذ "نوّاف"، فليغادروا. ماذا يفعلون على الأرض السورية؟  

نوّاف خليل: أُستاذ "كمال"، بالتأكيد ننتظر جميعاً 

نوّاف البشير: أريد أن أسأل سؤالاً، لماذا لم تُسلِّح (أميركا) العرب في المنطقة؟ لماذا سلَّحت الكرد؟ كلّنا نعلم أنّ "داعش" مشروع أميركي في المنطقة وليس فقط في (سوريا) والمخابرات المركزية الأميركية صنعت "داعش"، أتت بـ "داعش" في المنطقة وأتت بالكرد وهي تنظِّف أمام الـ YBK ليدخلوا إلى هذه المناطق باسم التحرير. هذه كذبة كبيرة لن نقبلها. لماذا (أميركا) لم تُسلِّح العرب؟ لماذا (أميركا) لم تدعم العرب؟ لماذا دعمت فقط الكرد بعدما صنعت "داعش"؟ هذا المشروع واضح وضوح الشمس بأنّه مشروع انفصالي قامت به (أميركا) من أجل تمكين الكرد في المنطقة 

كمال خلف: لماذا يا شيخ "نوّاف" العرب لم يُسلّحوا العرب؟ راح السعوديون و"السبهان" والخليجيون إلى المنطقة ولم يُسلِّحوا العرب

نوّاف البشير: أُستاذي الكريم

نوّاف خليل: أيضاً أنت سألتني وعدت إلى بيتك من (دمشق) الذي لا 

نوّاف البشير: هذا يتعلَّق بموضوع هام، إسمعني استاذي الكريم، أعطني دقيقة 

كمال خلف: لم يعد هناك وقت، بسرعة

نوّاف البشير: دقيقة، سمح لي، خذ لي وقتاً. الأميركيون استدعوني إلى (إسبانيا)، دعني أوضّح هذه المقولة 

كمال خلف: استدعوك إلى (إسبانيا) أجل

نوّاف البشير: الأميركيون التقوا معي في (سبانيا) في (مالاكا) ومن ثمّ في (ماربيا)، وعندما كنت في (تركيا) التقيت ثنين من الكونغرس وواحداً من البنتاغون  

كمال خلف: ماذا قالوا؟ 

نوّاف البشير: طلبوا منّي وقالوا لي: سوف نتّفق معك على شرق النهر، نُشكِّل لك قوات من أبناء القبائِل ومن أبناء قبيلتك وتنزل في (جبل عبد العزيز)، لكل خمسة "بيك آب" وعليه دوشكا وتمويل ذاتي ونتقاسم موضوع النفط في المنطقة، وهذه المنطقة في استلامك من (دير الزور) إلى (الحسكة)، إلى (جبل عبد العزيز)، والكرد من (الحسكة) وما فوقها، كانتون عربي وكانتون كردي، وهذا تمّ في (مالاكا) في (إسبانيا). رفضت هذا الاتفاق وقرَّرت الرجوع إلى (سوريا) لأنّ (سوريا) مُهدَّدة. نحن مع وحدة التراب السوري ولا نقبل بالانفصال وهذا ما عُرِض على أهلنا في السابق من قِبَل الفرنسيين ورفضوه. رفضناه نحن وأتينا لنُقاتل إلى جانب جيشنا ونُحرِّر أرضنا من الغُزاة والمُستعمرين 

كمال خلف: أُستاذ "نوّاف خليل"، لم أسمع جوابك على موضوع "إذا رحل الأميركيون ماذا أنتم فاعلون"؟ 

نوّاف خليل: أنا أقول لك، إذا كان هناك مَن يُطالب برحيلهم فهناك مَن يُطالب ببقائِهم، والمصدر ليس كردياً كما تُشاهد. بالتأكيد للناس وجهات نظر مُختلفة لكن دعني هنا أقول، الضيف الذي دخل إلى (سيريكاني) والذي تسبَّب في مقتل جنود من الجيش السوري لا يتحدَّث عن تلك التفاصيل. فقط هنا دعني أقول نقطة، ما دعت إليه السيّدة "إلهام أحمد" أمر مهم جداً، هناك عشرات الآلاف من الُمقاتلين العرب وكبار الشخصيات المُجتمعية في (دير الزور) وغيرها سيُشاركون في هذه اللقاءات. الجنرال "مظلوم عبدي" ذهب إلى (دير الزور) والتقى برؤساء العشائِر، وقبلها أيضاً هناك مَن التقى معهم من رؤساء العشائِر في مدينة (لرقّة)، تلك المناطق التي زرتها باستثناء (دير الزور) ونحن نشاهد عودة الناس وليس ترحيل الناس. المعارضة الائتلافية أيضاً تسوَّق نفس الاتهامات ويبدو أنّ الضيف لا يزال يغرف من تلك المغرفة لأولئِكَ الذين يتواجدون في (إسطنبول). القضيّة الأهمّ، تطوير المنطقة، الدعوة إلى الحوار، استكمال الحوار، الوصول إلى تفاهُمات مُشتركة وصولاً إلى رحيل كل القوات من هذه المنطقة 

كمال خلف: يعني بهذه الدعوة أُستاذ "نوّاف"، دعوة الحوار ورحيل القوات الأجنبية وعودة وحدة الأراضي السورية، بهذه الدعوة ننهي الحلقة. "نوّاف خليل" مُدير المركز الكردي للدراسات من (ألمانيا) شكراً جزيلاً لك. شيخ "نوّاف البشير" شيخ عشيرة "البكّارة" من (دمشق) أيضاً أشكرك جزيل الشكر ولعبة الأمم انتهت، شكراً للمُتابعة وإلى اللقاء