عباس - فضل

اسمان يكنّى كلاً منهما بالآخر.. من هما عباس وفضل؟

عباس - فضل

عَبّاس وفَضْل، أو الفَضْل والعَبّاس، اسمان قديمان ارتبط أحدهما بالآخر، إذ جرت العادة أن تكون كُنية من اسمه عبـاس هي "أبو الفضل" وكنية المسمّى بفضل هي "أبو العباس".

وهذا يعود إلى العبّاس بن عبد المُطَّلب عم النبي محمد رسول الله، وكان يُكنى بأبي الفضل.

والعباس هو جد الخلفاء العباسيين الذين يُنسبون إليه. كما أن التسمية بعبّاس تُطلق أيضاً تَيَمُّناً بالعباس بن الإمام عليّ بن أبي طالب أخي الإمام الحسين بن عليّ. كان له دور كبير في موقعة كربلاء واستشهد بين يدي الإمام أبي عبد الله الحسين. يًكنى بأبي الفضل، ويُلقّب بقمر بني هاشم لجماله، كما يُلقّب بساقي العِطاش لأنه كان يأتي بمياه الفرات لمعسكر الحسين وأهل بيته وأصحابه، واستشهد بعد أن قُطعت يداه وهو يحمل الماء إلى الأطفال والنسوة المحاصرين في كربلاء.

وللعباس مكانة كبيرة عند رواة السيرة الحسينية في ملحمة عاشوراء.

والعبّاس من أسماء الأسد، ومنه اشتُقّ اسم العلم المذكر عبّاس. مؤنثه عبّاسة. ومن أعلام النساء العبّاسة أخت الخليفة العباسي هارون الرشيد. 

والعبّاس لغةً الكثير العبوس. وقد عَبَسَ الرجل، يَعبِسُ، عَبْساً، وعُبوساً، إذا تَجَهّمَ وقَطّبَ وَجْهَهُ، فهو عابِس، وهو عبّاس للمبالغة إذا كان كثير العبوس. وبنو عَبْس قبيلة والنسبة إليهم عَبسيّ.

واسم فَضْل مشتقٌ من الفضل وهو الإحسان، أو الابتداء بالإحسان. والفضل يكون في الخير ويُستعمل لمُطلق النفع. والفضل: البقيّة. وقد فَضَلَ الشيء، يفضُل،فَضْلاً، أي بَقِيَ، والفاضل اسم الفاعل منه، وهو الباقي.

وفضُل الرجل، يفضُل، فُضولاً، فهو فاضل، إذا اتصف بالفضيلة.

والفضيلة هي الدرجة الرفيعة في الفضل. والفضيلة المزيّة الحسنة. والفضيل والفاضل بمعنى واحد. وجمع الفضل فضول.

وحِلف الفُضول حلفٌ قام بين قبائل قُريش قبل الإسلام، سُمّي بذلك لأن ثلاثة زعماء تحالفوا فيه اسم اثنين منهم فضل واسم الثالث فُضَيل،تصغير فضل.

وكل ما ذكرنا من هذه المعاني والصفات اتخذت أسماء منها المذكر ومنها المؤنث. ومنها أيضاً اسم فضل الله، وهو اسم مركّب بالإضافة. ونختم بهذين البيتين لأبي العلاء المعرّي (973 - 1057):

ولمّا رأيتُ الجَهلَ في الناسِ فاشِياً
تجاهلتُ حتّى ظُنَّ أنّيَ جاهِلُ
فواعجباً كم يدّعي الفضلَ ناقِصٌ
وواسفاً كم يُظهرُ النقصَ فاضِلُ

 

صالح الأشمر

كاتب ومترجم من لبنان