"جوكر" يواجه "الإيرلندي" في "الغولدن غلوب77"

90 ناقداً سينمائياً أجنبياً في لوس أنجلوس إختاروا ترشيح خمسة أفلام درامية طويلة لكي تتبارى على جائزة الـ "غولدن غلوب" في دورته الـ 77، من ضمن لائحة طويلة من الترشيحات، تُعلن نتائجها في 6 كانون الثاني/ ينايرالمقبل، وكان لافتاً المواجهة الحاصلة بين الفيلمين الكبيرين والرائعين "joker " و "the Irishman"، في وقت تمهد النتيجة هنا لملامح ترشيحات وجوائز الأوسكار المقبلة. طبعاً لا يُلغي كلامنا هنا إحتمال المفاجآت فالأفلام الثلاثة الأخرى لم نتعرّف عليها بعد وهي :"1917"للمخرج "سام مانديس" (مع آندرو سكوت، بينيديكت كامبرباتش، مارك سترونغ)، "marriage story" لـ "نواه بومباش".

  • "جوكر" يواجه "الإيرلندي" في "الغولدن غلوب77"
    "فينيكس" و "دونيرو"

 

(آدم درايفر، سكارليت جوهانسن)، و"the two popes" لـ "فرناندو ميريليس" (جوناثان برايس، وأنطوني هوبكنز). وإذا لم تكن المنافسة حامية بين مستوى الأفلام، فإن القائمين عليها أمام وخلف الكاميرا سيجدون الباب مشرعاً لحصد أكبر عدد من الجوائز، تمهيداً لمعركة الأوسكار بعد ذلك. ومن دون الدخول في تفاصيل المواجهات سواء بين المخرجين أو كتاب السيناريو والممثلين وصولاً إلى التقنيين، مع لائحة الأعمال الكرتونية نفتح صفحة الأفلام الموسيقية والكوميدية التي إختير منها 5 أيضاً للتباري.

 والواقع أن الأشرطة المختارة بعد التصفية قوية هي الأخرى في موضوعاتها وفرق عملها، ونختار أبرزها "knives out" للمخرج "ريان جونسون" يدير فيه "دانيال كريغ" (جيمس بوند – في دور ضابط التحقيق الخاص بينوا بلان) الذي يكشف كامل تفاصيل جريمة قتل عجوز ثري (كريستوفر بلامر) ومعه (كريس إيفانز، وآنا دو آلماس). الثاني لـ "كوينتن تارانتينو" بعنوان "once upon a time in Hollywood" (براد بيت، ليوناردو دو كابريو، ومارغوت روبي)، والثالث "roketman" لـ "أليكستر فلاتشر" الذي يروي سيرة الفنان العالمي "ألتون جون"ويلعب شخصيتته الممثل "تارون إيغرتون" (مع جايمي بل وريتشارد مادن). أما الآخران فهما :

Jojo rabbit”" لـ "تايكا وايتيتي" (رومان غريفيث درايفوس، وسكارليت جوهانسن)، و"dolemite is my name" الفيلم الذي أعاد "إيدي ميرفي" إلى الشاشة، ومعه "كيغان مايكل كيل".وفيما لم نجد فيلماً عربياً واحداً في الأفلام المتنافسة على جائزة أفضل فيلم أجنبي غير ناطق بالإنكليزية، نلاحظ أن التنافس على أشده بين عملين من جيلين مختلفين، فـ "سكورسيزي" مع "الإيرلندي" يقدم أسطورة سينمائية ساحرة حكت بكثير من الجرأة تاريخ أميركا الحديث مع المافيا التي ما تزال ضحاياها تسقط في أكثر من موقع إلى الآن على خلفية ما ساد الولايات المتحدة من حكم للمافيات على مدى أجيال، إستناداً إلى سيناريو مذهل في صياغته لـ "ستيفن زيليان" المرشح بقوة لجائزة أفضل سيناريو، أما "جوكر" فهو إبن اليوم، العنف معه لا يحتاج إلى أسباب مؤكدة وهو قتل مذيعاً (لعب دوره روبرت دو نيرو) على الهواء، والمفارقة أن "جوكر" أو "جواكين فينيكس" مضطر لمواجهة "دو نيرو" أو "الإيرلندي" في المناقسة على الـ "غولدن غلوب" ولاحقاً "الأوسكار" فهل يثأر "دونيرو" بالفوز، أم يقطفه "جوكر".