مهرجان القدس يستقطب 104 أفلام من 20 بلداً

إنه العدد الأكبر من الأفلام التي تشارك في الدورة الخامسة من مهرجان القدس السينمائي الدولي في الفترة من 29 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري وإلى 6 كانون الأول/ ديسمبر المقبل. 104 أفلام تمثل 20 بلداً بينها 13 عربية.

  • ملصق الدورة الخامسة من المهرجان
    ملصق الدورة الخامسة من المهرجان

بدا الحضور العربي في الدورة الخامسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي، والتي تقام تحت شعار "فلسطين الأرض والهوية"، لافت جداً في كل التظاهرات، حيث حضرت تونس في مسابقة الأفلام الطويلة مع: "بنزين" لسارة العبيدي، ومن سوريا "مسافرو الحرب" لجود سعيد، و"يوم أضعت ظلي" لسؤدد كعدان، ومن فلسطين "كتابة على الثلج" لرشيد مشهراوي، ومن المغرب "من أجل القضية" لحسن بن جلون، و"دقات القدر" لمحمد اليونسي، ومن الجزائر: "إلى آخر الزمان" لياسمين شويخ، من العراق "شارع حيفا" مهند حيال)، و"هاملت آت بغداد دوت كوم" لطه حسن الهاشمي، ومن مصر: "لا أحد هناك" لأحمد مجدي.

وفي مجال الأفلام الوثائقية الطويلة تتمثل فلسطين بفيلمين: "خلف السياج" لتمارا أبو لبن، و"طريق شمال" لتحسين محيسن، ومثلها الجزائر "ليلة النار" لخالد شبة، و"جولة في رأسي" لحسن فرحاني، ومن مصر "قاهرة السعادة" لندى إبراهيم، ومن البرازيل "تشيرنوبيل" للارا لي.

كما أن هناك 36 فيلماً قصيراً تمت برمجتها للعرض، ويحضر العرب فيها بنسبة كبيرة، من تونس "وحدي" لأنيس عبسي، و"حورية" لأنيسة عزي، ومن العراق "نافذة حمراء" لحسين العكيلي، و"تبادل إطلاق النار" لعباس هاشم، و"الرمق الأخير" لحيدر خضير، و"نفوس مطمئنة" لمنير راضي، و"الطشت" لزياد شكر، ومن سوريا "خيمة 56" لسيف الشيخ نجيب، "الزيارة" لعمرو علي، و"21 نيسان" لحسام جليلاتي، ومن لبنان "الجبل الأحمر" لكامل حرب، ومن الإمارات "صلاة العشاء" ليوسف علاوي.

وتتمثل مصر بالأفلام التالية "للصبر حدود" لهشام عبد الخالق، و"آخر سؤال" لأحمد عبد الكريم، و"كليوباترا" لهشام جمال، و"مضى" لأحمد الشمندري، و"برزخ" لحسين حسام، و"نوح" لأيوب يوسف، و"شارع السلام" لمحمود مصطفى، و"إفعل شيئاً يا حامد" لسيد عمر، ومن الأردن، "هدنة" لصالح الخطايبة، و"شعشع" لبسام المصري، ومن فلسطين "غزال" لأمجد عرفة، و"يكافح" لمؤيد أبو أمونة.

أما من المغرب، "الموجة الأخيرة" لمصطفى فرحاني، "الشانطي" لمحمد أوماغي، "طيف الزمكان" لكريم نجدات، "صمت الأب" لمونية الكومي، ومن الجزائر: "السلام" لسريج عبد المجيد، "سيعود" ليوسف محساس، من اليمن "أحد أوجه الإرهاب" لياسين حيدرة.

ومن العالم تعرض إيران "قمر في المنزل" لدار خانة، تركيا "صدع في الجدار" لهاكان أونال، فرنسا "فنسنت قبل الظهيرة" لغيوم مانجي، ومن الهند "الذاكرة المحببة" لكي ماليك.

وكنا أضأنا في مقالة سابقة على المهرجان خصوصاً إستحداث جائزة تحمل إسم الفنان محمد بكري.