فستان شيريهان في مزاد لإعمار بيروت: ماسة العالم ستنهض

تتعدد وسائل التعبير عن عاطفة نبيلة من قبل الفنانين العرب والأجانب مع ضحايا كارثة إنفجار مرفأ بيروت في 4 آب/ أغسطس الماضي، وآخر المبادرات ما أقدمت عليه الفنانة شريهان من تقديمها أحد فساتين فوازير رمضان عام 1987 لبيعه في واحد من مزادات دار سوثبي في لندن بي

 

  • الفستان الذي أهدته
    الفستان الذي أهدته "إيما ستون" لبيروت

بادرت الفنانة المصرية شيريهان إلى تسليم أحد الفساتين التي لبستها عام 1987 في تصوير مشاهد من البرنامج الجماهيري: فوازير رمضان، الذي لبسته في فوازير: ألف ليلة وليلة،  إلى لجنة خاصة تتولى تنظيم مزادات على ملابس ومجوهرات النجوم العرب والأجانب في دار سوثبي للمزادات في لندن في الفترة من 7 إلى 15 كانون الأول/ ديسمبر المقبل، إسهاماً في حملة: إلى بيروت مع حبي، بغية جمع أي مبالغ تتوفر للإسهام في ورشة إعادة إعمار بيروت ومساعدة المتضررين من خلال خمس جمعيات خيرية (منها: نساند، بيتنا بيتك، بيت البركة، HOUSE OF CHRISTMAS) تتولى هذه المهمة.

 

  • فستان
    فستان "شيريهان" من فوازير: ألف ليلة وليلة (1987)

شيريهان قدمت الفستان الذي صممّه السعودي عدنان أكبر وقدرت كلفته بـ 25 ألف جنيه إسترليني، كونه من الحرير، وكانت جمعية: "مبدعون من أجل لبنان"، هي التي تواصلت مع الفنانة شيريهان التي أبدت موافقة فورية، ووجهت بياناً لدار سوثبي تتنازل فيه عن الفستان قالت فيه: "ستنهض ماسة العالم، سينهض لبنان ويعلم العالم الدرس من أول وجديد، فهذا هو أنتم شعب الإرادة والكرامة والشموخ والإصراروالإنتصار والإعمار. أضافت: أنتم الإبداع والفن والحب، لبنان الحضارة والتقدم ، كل ما هو عظيم مبدع وجميل وجديد، قومي كي يبقى العالم بك جميلاً.. من قلبي سلام لبيروت".

إشارة إلى أن المزاد ستشارك فيه من النجمات العالميات: إيما ستون من خلال الفستان الذي صممه لها اللبناني إيلي صعب عام 2015، نعومي كامبل، داميان هيرست، وجيري هاليويل.