الشرطة الإيطالية تستعيد لوحة "المخلّص"

بعد سرقتها خلال تدابير الإغلاق خلال جائحة "كورونا"، الشرطة الإيطالية تستعيد لوحة "المخلّص" خلال عملية محكمة في نابولي.

  • العثور على نسخة مسروقة من لوحة/سلفاتور موندي/ عمرها 500 عام داخل شقة في نابولي بإيطاليا
    العثور على نسخة مسروقة من لوحة/سلفاتور موندي/ عمرها 500 عام داخل شقة في نابولي بإيطاليا

اعلنت الشرطة الإيطالية عثورها على نسخة عمرها 500 عام من لوحة "المخلّص" (سلفاتور موندي) في شقة بمدينة نابولي جنوب البلاد.

وأعادت الشرطة اللوحة إلى متحف لم يكن قد تنبّه حتى إلى سرقتها بسبب تدابير الإغلاق خلال جائحة "كورونا".

وقالت الشرطة إن عناصرها أوقفوا مالك الشقة البالغ 36 عاماً للاشتباه في تلقيه بضائع مسروقة، بعد العثور على اللوحة في خزانة غرفة نومه.

وقال المدعي العام في نابولي جوفاني ميليلو إنه "عُثر على اللوحة بفضل عملية ذكيّة ومحكمة للشرطة"، مضيفاً أنه "تم الاتصال بالكنيسة التي لم تكن على علم باختفائها لأن الغرفة التي تُحفظ فيها اللوحة لم تُفتح منذ ثلاثة أشهر".

ويُعتقد أن اللوحة الزيتية للفنان جاكومو أليبراندي وتعود إلى أوائل القرن الــ 16، وبعد إعادة اللوحة إلى المتحف تحقق الشرطة حالياً في كيفية سرقتها في ظل عدم تسجيل أي مؤشرات إلى حصول اقتحام.

وتصور اللوحة المسيح رافعاً يده للمباركة وفوق يده الثانية كرة بلور صغيرة هي جزء من مجموعة متحف دوما في كنيسة سان دومينيكو ماجوري في نابولي، وهي نسخة من عمل ليوناردو دا فينتشي الشهير الذي أصبح في العام 2017 أغلى لوحة في تاريخ المزادات إثر بيعها بـ450 مليون دولار في مزاد لـ "دار كريستيز".