شارك في الحرب العالمية الثانية.. عجوز برازيلي يهزم كورونا

عجوز مخضرم في التسعين من عمره لم تستطع الحرب العالمية الثانية هزيمته بعد أن كان محارباً ضمن قوة الاستطلاع البرازيلية، وبعد إصابته بفيروس كورونا خرج منتصراً أيضاً من المستشفى وسط تصفيق المسعفين.

  • شارك في الحرب العالمية الثانية.. عجوز برازيلي يهزم كورونا
    العجوز بيفيتا الذي نجا من الحرب العالمية الثانية ومن فيروس كورونا

تمكن عجوز من البرازيل، عمره 99 عاماً، بعد أسبوع من إصابته بفيروس كورونا من التغلب عليه، في "معركة" ثانية خاضها، بعد مشاركته في الحرب العالمية الثانية، ضمن قوة الاستطلاع البرازيلية. 

وخرج الملازم السابق أرماندو بيفيتا من المستشفى العسكري في العاصمة برازيليا، الثلاثاء الماضي، بعد أن تلقي العلاج لمدة ثمانية أيام. 

وحسب وزارة الدفاع البرازيلية، فإن بيفيتا هو أكبر شخص تغلب على الفيروس في البرازيل. وظهرت على المحارب المخضرم أعراض الفيروس، واكتشف فيما بعد إيجابية إصابته بكورونا.

وقال طبيب الأمراض المعدية الذي رافق بيفيتا، وقائد الفرقاطة هيمرسون كروز: "لقد كانت إصابته خطيرة بالفعل بسبب عمره، لكن من المدهش أن حالته تحسنت. إن هذه الحالات تعطينا الشجاعة للاستمرار في هذه المعركة".

وعند مغادرته من المستشفى لوّح له مُسعفون بأياديهم حين وداعهم بيفيتا، وسط تصفيق من الجميع على هذا الانتصار الثاني له في حياته. 

ويذكر أن البرازيل هي البلد الوحيد الذي  لا يزال رئيسه جاير بولسونارو يستخف بهذا المرض. وهو يظهر دائماً من دون ارتداء كمامة ويصافح الناس بيده.

وسبق للرئيس أن دعا الناس "للعودة إلى الحياة الطبيعية"، مشككاً بتدابير الحجر الصحي التي فرضها بعض رؤساء البلديات في البلاد لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.