هل الأطفال أقل عرضة للإصابة بـ"كوفيد-19" من البالغين؟

رغم الحاجة الماسّة إلى المزيد من البيانات والوقت لتطوير الأبحاث المرتبطة بكورونا، إلا أنّ التحليل الذي أنجزته الكلية الملكيّة لطب وصحة الأطفال في بريطانيا، وشمل 32 دراسة، يؤكد أنّ احتمالات إصابة الأطفال بـ"كوفيد-19" تقل عن البالغين بنسبة 44%.

  • الأطفال والمراهقين دون الـ20 عاماً تقل لديهم احتمالات الإصابة بنسبة 44% مقارنة بالبالغين
    الأطفال والمراهقون دون الـ20 عاماً تقل لديهم احتمالات الإصابة بنسبة 44% مقارنة بالبالغين

أظهر تحليل للبيانات أنجزه رئيس الكلية الملكيّة لطب وصحة الأطفال في بريطانيا، راسل فينر، أن احتمالات إصابة الأطفال بفيروس كورونا (كوفيد-19) تقل عن البالغين بنسبة 44%.

وأوضح البحث أنّه "في المراجعة المنهجيّة والتحليل الذي شمل 32 دراسة، تبيّن أن الأطفال والمراهقين دون العشرين عاماً تقل لديهم احتمالات الإصابة بنسبة 44% مقارنة بالبالغين ممن هم في سن العشرين أو أكثر".

الدراسة أكدت أنّ الأطفال والمراهقين يمثلون من 1 إلى 3% فقط من حالات الإصابة بفيروس كورونا المبلغ عنها في العالم، مشيرةً إلى أنّه "يبدو أن الأطفال أكثر عرضة للإصابة بعدوى بدون أعراض من البالغين". 

لكن البحث شدد في الوقت نفسه، على أنّه "ما زلنا في وقت مبكر من معرفتنا لكوفيد-19"، مبرزاً الحاجة الماسة إلى مزيد من البيانات، لا سيما من الأماكن منخفضة الدخل، لتعميق الدراسات والأبحاث حول الفيروس. 

يذكر أنّ العالم سجّل حتى الآن 33.1 مليون إصابة و998 ألف وفاة بفيروس كورونا، فيما يتزايد القلق حول موجة ثانية قريبة مع ارتفاع أعداد الإصابات في العديد من البلدان حول العالم.