تقرير ألماني: دجاج أوروبي رخيص يهدد الصحة

تقرير ألماني يكشف عن أنّ الدجاج الأكثر تلوثاً تم إنتاجه بواسطة شركة ألمانية تبيع نحو 4 مليون دجاجة في الأسبوع في أنحاء أوروبا.

  • الدجاج
    دراسة تشير إلى أنّ الدجاج الأكثر تلوثاً تم إنتاجه بواسطة شركة ألمانية في الاتحاد الأوروبي

أظهر تقرير صادر عن منظمة "جيرمان ووتش" الألمانية غير الحكومية مستويات عالية من مسببات الأمراض المقاومة لمضادات الميكروبات في الدجاج الذي يبيعه أكبر  3 منتجين للدواجن في أوروبا. 

وذكر الباحثون أن مسببات الأمراض تشكل "مخاطر صحية كبيرة". كما وجدوا أن الدجاج الأكثر تلوثاً تم إنتاجه بواسطة شركة ألمانية، تبيع نحو 4.5 مليون دجاجة في الأسبوع تليها شركة "ال دي سي" الفرنسية.

التهديد الذي يمثله هذا الدجاج يكمن في أنّ البشر قد يصابون بالعدوى أثناء تداول أو تناول اللحوم الملوثة، ومع ذلك فإن وجود مضادات الميكروبات في الدجاج يجعل المضادات الحيوية عديمة الفائدة في مكافحة العدوى.

التقرير لفت إلى عدم وجود قواعد موحدة للاتحاد الأوروبي ما يسمح للمخاطر الصحية الجسيمة في اللحوم الملوثة بالازدهار في جميع أنحاء أوروبا. 

وأوضح التقرير أنّ الاختبارات تظهر "الحاجة إلى فرض حظر شامل في الاتحاد الأوروبي على المضادات الحيوية في الإنتاج الحيواني الصناعي".

هذا وخلص التقرير إلى تقديم النصح للمستهلكين "بتجنب الدجاج الرخيص والتحول إلى المنتجات العضوية من مزارع الماشية الصغيرة، حيث توجد آثار قليلة أو معدومة للمضادات الحيوية".