منظمة الصحة العالمية: فيروس كورونا لا يزال حالة طوارئ دولية

منظمة الصحة العالمية تدعو الحكومات لتخطيط الأعمال على اللقاحات وتجنب تسييس الوباء، وتؤكّد أن فيروس كورونا لا يزال يمثّل حالة طوارئ.

  • عامل صحي يقيس درجة حرارة سكان على ضفاف نهر في البرازيل (أ ف ب).
    عامل صحي يقيس درجة حرارة سكان على ضفاف نهر في البرازيل (أ ف ب).

أعلنت لجنة الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا لا يزال يمثّل حالة الطوارئ على نطاق دولي، داعية حكومات الدول لاتخاذ إجراءات لمنع انتشار الفيروس.

ودعت اللجنة في البيان الصادر عن اجتماعها الخامس، أمس الجمعة، الحكومات لتخطيط الأعمال على اللقاحات وتجنّب تسييس الوباء والحفاظ على الخدمات الأساسية للرعاية الصحية.

جدير بالذكر أن لجنة الطوارئ التابعة لمنظمة الصحة العالمية تعقد اجتماعاتها لبحث الوضع الوبائي بشأن فيروس كورونا منذ كانون الثاني/ يناير الماضي.

وأشارت إحصاءات جديدة أمس الجمعة إلى أن الإصابات بفيروس كورونا في العالم تضاعفت خلال الأسبوعين الماضيين، و بعض الدول تتخذ إجراءات مشددة. وسجلّت أعداد الإصابات بفيروس كورونا في العالم قفزة بأكثر من نصف مليون حالة، في زيادة قياسية يومية، مع استمرار تسجيل قفزات يومية في أنحاء دول نصف الكرة الأرضية الشمالي.

وزادت الإصابات اليومية العالمية لفيروس كورونا حوالى 25% خلال أقل من أسبوعين، حيث شهد العالم تسجيل 400 ألف إصابة يوميا للمرة الأولى يوم الجمعة الماضي، كما تجاوز إجمالي الإصابات العالمية 45 مليون حالة، فيما تم تسجيل مليون وأكثر من 180 ألف وفاة منذ بدء الجائحة حتى الآن.

كما أعلنت معظم البلدان الغربية وأجزاء من أميركا اللاتينية تسجيل زيادات قياسية يومية في عدد الإصابات خلال الأسابيع القليلة الماضية، وإضافة لذلك، سجلت أوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية أكثر من 66% من حالات الإصابة العالمية وأكثر من 76% من الوفيات.

وقد بدأ الكثير من الحكومات، باستثناء الولايات المتحدة، باتخاذ إجراءات مشددة للسيطرة على انتشار الفيروس.

ومازالت الولايات المتحدة تتصدر الإصابات العالمية بالفيروس بنحو 8.9 مليون حالة إلى جانب 228 ألف حالة وفاة منذ بدء الجائحة.