إمرأة سنغافورية تضع مولوداً يحمل أجساماً مضادة لكورونا

إمرأة من سنغافورة كانت مصابة بفيروس كورونا في شهر آذار/مارس الماضي، تضع مولودها في هذا الشهر من دون أن تنتقل إليه العدوى، وهو يحمل أجساماً مضادة لـ"كوفيد-19".

  • الطفل المولود حديثاً يحمل أجساماً مضادة لفيروس كورونا
    الطفل المولود حديثاً يحمل أجساماً مضادة لفيروس كورونا

وضعت سيلين نج-تشان وهي إمرأة من سنغافورة مولوداً يحمل أجساماً مضادة لفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" الذي كانت قد أصيبت به أثناء حملها في شهر آذار/مارس الماضي، مما يقدم دليلاً جديداً بشأن ما إذا كان يمكن انتقال العدوى بالفيروس من الأم الحامل إلى جنينها.

وولد الرضيع هذا الشهر، ولم يكن مصاباً بكورونا، لكن جسده كان يحمل أجساماً مضادة للفيروس، حسبما نقلت صحيفة "ستريت تايمز" اليوم الأحد عن الأم.

وقالت الأم للصحيفة "يشتبه طبيبي الخاص بأنني نقلت الأجسام المضادة لكورونا إليه خلال فترة حملي به".

وذكرت الصحيفة أن الأم ظهرت عليها أعراض خفيفة للمرض، وخرجت من المستشفى بعد أسبوعين ونصف.

منظمة الصحة العالمية تقول من جهتها، إنه لم يعرف بعد ما إذا كان يمكن للأم الحامل المصابة بمرض "كوفيد-19" أن تنقل الفيروس المسبب للمرض إلى جنينها أو طفلها الرضيع خلال الحمل أو أثناء الوضع.

وحتى الآن، لم يعثر على أثر للفيروس النشط في عينات مأخوذة من السوائل التي تحيط بالجنين في رحم أمه أو في حليب الرضاعة.