محتجون لبنانيون في مدينة صيدا يحرقون علمي الولايات المتحدة وإسرائيل

محتجون لبنانيون في مدينة صيدا يحرقون علمي الولايات المتحدة وإسرائيل رداً على التدخلات الأميركية في الشؤون الداخلية اللبنانية، وفيديو ينتشر على مواقع التواصل الإجتماعي لإحراق مجسّم قبضة اليد التي تمثّل "الثورة" المتواجدة في ساحة الشهداء في بيروت، ومغرّدون يستنكرون إحراق المجسم، ويؤكدون بدء العمل على مجسم جديد.

  • محتجون لبنانيون في مدينة صيدا يحرقون علمي الولايات المتحدة وإسرائيل
    إحراق "قبضة الثورة" في ساحة الشهداء في لبنان

أحرق محتجون لبنانيون في مدينة صيدا جنوب لبنان علمي الولايات المتحدة وإسرائيل رداً على التدخلات الأميركية في الشؤون الداخلية اللبنانية.

وأطلق المحتجون الغاضبون من تصريحات جيفري فلتمان الأخيرة هتافات من نمط "فيلتمان اطل".ع بره ..أرض بلادي بتبقى حرّة".

وأقدم مجهولون  صباح اليوم الجمعة على حرق مجسّم قبضة اليد التي تمثّل "الثورة" المتواجدة في ساحة الشهداء في بيروت. 

وانتشر على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو لإحراق المجسم، وأفادت معلومات تداولها رواد مواقع التواصل بأن مجهول رمى مادّة مشتعلة وفرّ على متن دراجة نارية إلى جهة مجهولة.

واستنكر مغرّدون إحراق اليد التي تمثل "الثورة"، وأكدّوا بدأ العمل على مجسم جديد لـ "قبضة الثورة"، وقالوا إنه سيكون جاهز بعد ظهر اليوم.

وتمّ إحراق مجسّم قبضة اليد التي تمثّل "الثورة" تزامناً مع احتفال لبنان اليوم الجمعة بمناسبة عيد الاستقلال السادس والسبعين. وكان الرئيس  اللبناني ميشال عون قد أشاد بالتحركات الشعبية التي كسرت بعض المحرمات السابقة ودفعت بالقضاء إلى التحرك.