غريب للميادين: الحريري استقال بطلب أميركي... ويجب تغيير أسلوب قطع الطرقات

الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب يقول إن "السفارة الأميركية في بيروت ليست مجرد سفارة وإنما هي قاعدة أمنية وعسكرية على مستوى المنطقة"، ويضيف"نحن نخوض اليوم معركة الاستقلال الحقيقي عن هذا النظام السياسي الطائفي".

قال الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب اليوم الإثنين، في مقابلة له مع  الميادين، إن "قطع الطرقات لا يفيد الانتفاضة اليوم"، مشيراً إلى أنه "يجب تغيير أسلوب قطع الطرقات وإيجاد أساليب أخرى للتعبير عن الشارع".

وأكد غريب أنه "عندما لا يكون هناك توافق على طريقة التعبير من البيئة العامة على الانتفاضة تغيير أساليبها"، مضيفاً أنه "في هذا الظرف قطع الطرقات بات وسيلة غير مفيدة".

ولفت الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني إلى أن "السياسات الإقتصادية والإجتماعية في لبنان لن تتغير طالما بقيت هذه السلطة في الحكم".

كما قال خلال مقابلته "نفتخر كحزب أننا ساهمنا في هذا الوعي السياسي عند اللبنانيين الذي أدى إلى نزولهم للشارع، مشدداً "لا يمكننا أن نواجه الأميركي والصهيوني دون أن نتحرر من هذه الطبقة السياسية".

وشرح غريب أن "السفارة الأميركية في بيروت ليست مجرد سفارة وإنما هي قاعدة أمنية وعسكرية على مستوى المنطقة"، فيما لفت قائلاً "نحن نخوض اليوم معركة الاستقلال الحقيقي عن هذا النظام السياسي الطائفي".

وإذ أكد أن السلطة بضربها للنقابات والاتحاد العمالي العام وهيئة التنسيق النقابية منعت تشكيل قيادة معارضة لها، أشار إلى أن بداية الانهيار المالي والنقدي في لبنان هو ما أدى إلى ما حصل وهو ما لا يتم تظهيره.

غريب لفت إلى أن الرئيس سعد الحريري استقال بطلب أميركي، وأن "هذه الانتفاضة فرزت واقعاً جديداً في لبنان وما زالت السلطة تنكر ذلك".

وختم مطالباً "نريد أن نعيد تكوين السلطة بحكومة انتقالية من خارج هذه المنظومة"، مضيفاً أن "أكبر عملية نصب في تاريخ العالم حصلت على يد السلطة الحالية، لقد جفّ المال العام التي كانت تعتاش على حسابه الأحزاب مما سيؤدي إلى أزمة كبيرة".