الأسير المقت من زنزانته: رسالة الأسد تعوضني عن معاناة الأسر

الأسير السوري صدقي المقت يعتبر أن رسالة له للرئيس بشار الأسد، بمثابة تعويض معنوي عن 32 عاماً من المعاناة.

  • الأسير المقت من زنزانته: رسالة الأسد تعوضني عن معاناة الأسر
    الأسير صدقي المقت: رسالة الأسد تعويضي عن الأسر

حصلت الميادين، بشكل خاص، على رد الأسير  السوري صدقي المقت على رسالة الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال الأسير المقت: "عندما سمعت الرسالة، فكرت أنها لا شك من شخصية وازنة في دمشق، ولكني لم أتوقع أنها من الرئيس شخصياً، حين عرفت أن الرسالة من الرئيس الأسد، شعرتُ بجسدي ينتفض لأن دمشق تتابع وتهتم بتفاصيل أسرنا. هذه الرسالة أسعدتني وأشعرتني بتعويض معنوي عن 32 عاماً من المعاناة". 

وأضاف قائلاً: "رسالة الرئيس الأسد لا تخصني وحدي كشخص، بل تخص أهلي أيضاً وكل أهل الجولان وسوريا وكل حر وشريف في العالم. هذه الرسالة دعم معنوي كبير لي ولكل أسير ومقاوم، ولكل من حمل الهمّ الوطني وتناقله عبر الأعوام والأجيال".

وكان المقت، قد رفض طرحاً روسياً يقضي بالإفراج عنه إلى دمشق، بدلاً من مسقط رأسه في الجولان المحتل. الأمر الذي اعتبره الرئيس السوري بشار الأسد، في رسالة أرسلها إلى المقت، تجسيداً للوطنية "بأكمل صورها عندما رفضت الخروج إلى جزء من الوطن دون جزء آخر، وبمقدار ما كنا ننتظر خروجك من المعتقل بمقدار ما وقفنا احتراماً لرفضك الخروج بشروط المحتل".