احتجاجات في بيروت ومواجهات بين متظاهرين والقوى الأمنية

مواطنون لبنانيون يتظاهرون أمام المصرف المركزي في بيروت، والقوى الأمنية تفرقهم باستخدام الغاز المسيل للدموع، بعد يوم من التظاهرات المتفرقة.

  • احتجاجات في بيروت ومواجهات بين متظاهرين والقوى الأمنية
    احتجاج وتكسير واجهات مصارف في بيروت

تظاهر عدد من المواطنين اللبنانيين أمام المصرف المركزي في بيروت، احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية، وتطورت التظاهرات بعد محاولة بعض المتظاهرين تكسير الجدار لدخول الباحة الداخلية للمصرف.

وأقدم المتظاهرون على تكسير واجهات بعض المصارف المتواجدة في شارع الحمرا في بيروت، ما استدعى تدخل القوى الأمنية التي عملت على تفريقهم باستخدام الغاز المسيل بالدموع.  

وأصيب عدد من الأشخاص والعناصر الأمنية في المواجهات التي شهدها الشارع، فيما دعت الأجهزة الأمنية المتظاهرين، للانسحاب وإلا ستلاحقهم بوصفهم مشاغبين.  

ونفى كلٌ من المكتب الإعلامي المركزي في حركة أمل، والعلاقات الإعلامية في حزب الله، في بيانين منفصلين، الشائعات القائلة بأن المحتجين ينتمون إليهما. 

وكانت مدينة صيدا جنوب لبنان قد شهدت تحركات عدة، احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، حيث نفّذ المحتجون وقفة احتجاجية أمام فرع مصرف لبنان المركزي في المدينة.

كذلك شهدت مناطق لبنانية أخرى، كجل الديب وجونيه وزحلة والجية، مظاهرات وقطع طرقات احتجاجاً على الأزمة الاقتصادية التي يشهدها لبنان.