قوات الاحتلال تستدعي خطيب مسجد الأقصى للتحقيق معه

خطيب مسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري يقول إن مخابرات الاحتلال اقتحمت منزله في حي الصوانة بالقدس المحتلة وطلبت منه الحضور إلى مركز شرطة القشلة في القدس القديمة ظهر اليوم الاحد.

  • قوات الاحتلال تستدعي خطيب مسجد الأقصى للتحقيق معه
    أوضح الشيخ عكرمة أن مخابرات الاحتلال اقتحمت منزله في حي الصوانة

استدعت قوات الاحتلال الإسرائيلي خطيب مسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري للتحقيق معه.

وأوضح الشيخ عكرمة أن مخابرات الاحتلال اقتحمت منزله في حي الصوانة بالقدس المحتلة وطلبت منه الحضور إلى مركز شرطة القشلة في القدس القديمة ظهر اليوم الأحد.

وقال الشيخ صبري للميادين إنّ "إجراءات الاحتلال هدفها تخويف الجماهير من التردد إلى المسجد الأقصى". وتابع "قلت لمحققي الاحتلال إنني جزء من المسجد الأقصى ولن أتخلى عنه".

وكانت قوات الاحتلال قد شنّت سلسلة اعتداءات في القدس المحتلة ولا سيما في بلدة العيسوية حيث تصدى الشبان الفلسطينيون  لهذه الاعتداءات.

كذلك اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيت دقو شمال غرب المدينة وأطلقت الغاز المسيل للدموع بكثافة.

وفي الضفة الغربية، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدرسة دير نظام الثانوية المختلطة غرب رام الله.

وقام جنود الاحتلال بتفتيش الصفوف وترويع التلاميذ مهددين إياهم باعتقال عدد منهم بذريعة إلقاء الحجارة على مركبات المستوطنين قرب القرية.

في سياق متصل، تصدى شبان فلسطينيون لقوات الاحتلال بعد اقتحامها حي البالوع في مدينة البيرة بالضفة الغربية.

كذلك اعتدت قوات الاحتلال على الفلسطينيين بعد اقتحامها حي الطيرة في رام الله فجر اليوم قبل أن تتمركز في محيط دوار نيلسون منديلا حيث تصدى لها الفلسطينيون كذلك.

وفي الخليل، اعتدت مجموعة من المستوطنين المسلحين بحماية من قوات الاحتلال على منازل الفلسطينيين في حارة جابر جنوب الضفة.

المستوطنون رشقوا المنازل بالحجارة مطلقين الشتائم العنصرية والتهديدات بالقتل وذلك بوجود قوات الاحتلال.