الكرملين يتعهد بإجراء نقاش عام حول التعديلات الدستورية

الكرملين يرحّب يالتعديلات الدستورية التي اقترحها الرئيس الروسي فلاديمير يوتين ويشير إلى أنّ الأولوية ستبقى لـتنفيذها ومناقشتها خلال الأيّام المقبلة.

  • الكرملين يتعهد بإجراء نقاش عام حول التعديلات الدستورية
    ديميتري بيسكوف يؤكّد أنّ الإصلاحات الدستورية ستناقش قبل التنفيذ

تعهّد المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف بإجراء حملةٍ إعلاميةٍ واسعة لمنقاشة التعديلات الدستورية "المفاجئة" التي اقترحها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل حوالى أسبوع.  

وفي حديثه مع الصحافيين اليوم الثلاثاء، رحّب بيسكوف بـ"كلّ مبادرت بوتين" مشيراً إلى أنّ الأولوية ستبقى لـ"تنفيذها ومناقشتها".

ورغم تأكيده أنّ تنفيذ الإصلاحات "لن يستغرق الكثير من الوقت"، لم يحدّد بيسكوف موعداً ثابتاً لذلك.

في هذا السياق، توقّع مسؤول في مجلس النواب الروسي أن يدرس النواب التعديلات الدستورية ابتداءًا من الخميس المقبل.

وكان بوتين قد أعلن الأربعاء الفائت عن تعديلٍ دستوريٍّ مفاجئٍ، معتبرًا أنّ "مطلب التغيير ظهر بشكلٍ واضح في المجتمع الروسي".

عقب هذا القرار، استقال رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف وحكومته. وعُيّن مكانه ميخائيل ميشوستين على الفور.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه التعديلات التي رفعها بوتين إلى مجلس النواب الروسي تنصّ تحديداً على تعزيز دور البرلمان في اختيار رئيس الوزراء، وتحديد الولايات الرئاسية التي يسمح لشخص واحد بتوليها بولايتين فقط، بالإضافة إلى إنشاء مجلس دولة له صلاحيات واسعة.