حكومة صنعاء تدين العدوان التركي على سوريا.. وتهيب بأبناء مأرب تجنيب المدينة القتال

حكومة الإنقاذ الوطني في صنعاء تدين العدوان التركي على سوريا، وتهيب بأبناء محافظة مأرب وقبائلها ومشائخها "العمل على تجنيب مدينة مأرب أي اقتتال".

  • حكومة صنعاء تدين العدوان التركي على سوريا.. وتهيب بأبناء مأرب تجنيب المدينة القتال
    حكومة صنعاء تشكر قبائل مأرب التي وقعت اتفاقية تضمن "الدخول الآمن للجيش واللجان إلى المحافظة". 

دانت حكومة الإنقاذ الوطني في صنعاء، اليوم الأربعاء، "العدوان التركي على الأراضي السورية"، مشيرةً إلى "دعم أنقرة السافر للقوى المتطرفة في إدلب". 

وكان عضو المكتب السياسي لحركة "أنصار الله"، محمد البخيتي، قال إن عنجهية الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وخيانة الإخوان أيقظتا ضمير كل عربي حر.

وأضاف البخيتي في تغريدة له على "تويتر ": "إذا ما فتحت الحكومة السورية باب التطوع، فسيتوافد عشرات الآلاف من العرب للدفاع عن سوريا، قلعة الأمة والعروبة، لمواجهة التحالف الإسرائيلي التركي الإخواني".

حكومة صنعاء: نهيب بأبناء مأرب تجنيب المدينة أي اقتتال

وفي سياقٍ آخر، أهابت حكومة صنعاء بأبناء محافظة مأرب وقبائلها ومشائخها "العمل على تجنيب مدينة مأرب أي اقتتال".

وتوجهت بالشكر إلى قبائل مأرب التي وقعت اتفاقية تضمن "الدخول الآمن للجيش واللجان إلى المحافظة وعاصمتها، لتجنب إراقة الدماء اليمنية".

كما دانت "خروقات تحالف العدوان المتواصلة في الساحل الغربي لاتفاق ستوكهولم"، مشيرةً إلى أنها "تتزايد يومياً في تصعيد حقيقي وخطير".

حكومة صنعاء أكدت التمسك بـ"اتفاق السويد"، مستنكرةً "أعمال التصعيد المتزايدة من قبل مرتزقة العدوان وخروقاتهم لهذا الاتفاق".

وعلى خطٍّ موازٍ، دانت حكومة "الإنقاذ" التعديات التي تقوم بها الحكومة الصومالية على الجرف القاري للجمهورية اليمنية، بـ"إنزال خرائط غير قانونية للقطاعات الترويجية البحرية، واستحداث قطاعات بترولية جديدة في أرخبيل سقطرى".

ونددت الحكومة بهذا العمل "غير القانوني الذي يستغل ظروف العدوان والحرب التي يشهدها اليمن".