رئيس هيئة الأسرى: نترقّب الإفراج عن أسيرين فلسطينيين

هيئة شؤون الأسرى والمحررين تكشف أن سلطات الاحتلال ستفرج عن اثنين من الأسرى الأربعة الذين تحتجزهم منذ نحو 10 أيام في عيادة مستشفى الرملة بشكلٍ احترازي من فيروس كورونا.

رئيس هيئة الأسرى: نترقّب الإفراج عن أسيرين فلسطينيين
رئيس هيئة الأسرى: سيتم الإفراج عن أسيرين

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن سلطات الاحتلال ستفرج، مساء اليوم الأربعاء، عن اثنين من الأسرى الأربعة الذين تحتجزهم منذ نحو 10 أيام في عيادة مستشفى الرملة بشكلٍ احترازي من فيروس كورونا.

وقالت الهيئة إن الأسيرين من مدينة نابلس، وسيفرج عنهما على معبر بيت سيرا غرب رام الله، وإن الهيئة قامت بالتنسيق مع الجهات الصحية الفلسطينية لاستقبالهما، وإجراء الفحوصات اللازمة لهما، ومواصلة حجرهما للتأكد من عدم إصابتهما بالفيروس.

وأكد رئيس هيئة الأسرى اللواء قدري أبو بكر للميادين نت أن محكمة الاحتلال وقعت على قرار الإفراج عن الأسيرين. وأضاف: "الليلة أو غداً صباحاً سيتم إطلاق سراحهما".

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلية قد أعلنت منتصف الشهر الحالي أنها قامت بحجر 4 أسرى فلسطينيين احترازياً في عيادة سجن الرملة، وذلك بعد التحقيق معهم من قبل محقق مصاب بالفيروس في مركز تحقيق "بيتح تكفا"."

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بأن وحدات قمع خاصة اقتحمت اليوم الأربعاء قسم (4) في معتقل "جلبوع". 

وأوضحت أن وحدات القمع قامت بإجراء تفتيشات وحشية واستفزازية، وعبثت بمحتويات الأسرى وأغراضهم، وقلبتها رأساً على عقب، وأضافت أن حالة من التوتر والاضطراب لا زالت تسود في المعتقل.

ولفتت الهيئة إلى أنه منذ فترة عُقدت جلسات تفاهم بين الأسرى وإدارة سجون الاحتلال في ما يتعلق بوقف الاقتحامات والتفتيشات لأقسام السجون في ظل الأوضاع الاستثنائية مع تفشي فيروس (كورونا)، لكن إدارة معتقلات الاحتلال نكثت بما تم الاتفاق عليه في جلسات التفاهم، واستغلَّت الوضع الراهن لفرض مزيد من الإجراءات التنكيلية بحق الأسرى وإلحاق الأذى بهم.