من هو رئيس الحكومة العراقي المكلّف مصطفى الكاظمي؟

رئيس الحكومة العراقية المكلّف مصطفى الكاظمي، درس القانون، صحفي وكاتب، ويشغل منصب رئيس جهاز المخابرات منذ العام 2016.

  • من هو رئيس الحكومة العراقي المكلّف مصطفى الكاظمي؟
    تكليف الكاظمي تشكيل الحكومة اليوم في قصر السلام في بغداد

كلّف الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الخميس، مصطفى الكاظمي تكليف الحكومة العراقية، بعد انسحاب سلفه عدنان الزرفي.

الكاظمي (مصطفى عبداللطيف مشتت)، من مواليد بغداد عام 1967، وينتسب لعائلة الغريباوي في قضاء الشطرة بمحافظة ذي قار.

يحمل الكاظمي شهادة بكالوريوس في القانون، وينتمي إلى مدرسة اليسار الغربي العلماني، وكان ممثلاً لـ"الحزب الوطني الديمقراطي" في الشطرة وقد أسسه كامل الجادرجي. 

غادر مشتت البلاد عام 1985 عن طريق كردستان العراق إلى ألمانيا ثمّ بريطانيا، واختار لنفسه لقب "الكاظمي" خلال عمله كصحفي. 

تولّى رئيس الحكومة المكلّف في العام 2010 ولمدة 3 سنوات، رئاسة تحرير مجلة "الأسبوعيّة" Iraq newsweek التي تصدر من بيروت،كما عمل كاتباً ومديراً لتحرير قسم العراق في موقع "المونيتور" الدولي حيث ركزت مقالاته على "تكريس روح السلم الإجتماعي في البلاد".  

وأدار الكاظمي "مؤسسة الحوار الإنساني" في لندن لمؤسسها السيد حسين الصدر، كما ألّف العديد من الكتب أبرزها "مسألة العراق" و"المصالحة بين الماضي والمستقبل". 

أحد أشقاء الكاظمي، الدكتور في الهندسة المعمارية صباح مشتت، هو عديل رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي، وعمل مستشاراً له خلال توليه رئاسة الحكومة. 

أمّا شقيقه عماد، فحُكم عليه بالإعدام عام 1981 كونه كان أحد أصدقاء السيد الراحل محمد باقر الحكيم، وقضى في السجن 3 سنوات حتى أعفي عنه عام 2013. أدى تعرضه إلى 14 طلقة نارية في شارع حيفا من قبل تنظيم "داعش" الإرهابي حيث كان يعمل مستشاراً في رئاسة الوزراء، إلى إصابته بالشلل.

عُيّن مصطفى الكاظمي رئيساً لجهاز المخابرات العراقية عام 2016، واستمر في منصبه إلى حين الاتفاق على تكليفه تشكيل الحكومة اليوم، بعد انسحاب الزرفي.