عبد المهدي يدعو للمرونة والحلول الوسطية في تشكيل الحكومة العراقية

رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي يقول في رسالة وجهها لرئيسي الجمهورية والبرلمان العراقيين إنه "لا بد أن يسمح للمكلّف بالكلمة الأخيرة لاختيار الوزراء لتأليف الحكومة".

  • عبد المهدي يدعو للمرونة والحلول الوسطية في تشكيل الحكومة العراقية
    عبد المهدي: مطالبة البعض بمواقع محددة كوزارة معينة "لا معنى له"

اعتبر رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي في رسالة وجهها مساء الثلاثاء لرئيسي الجمهورية برهم صالح والبرلمان محمد الحلبوسي أن "بقاء رئيس وزراء مستقيل محدود الصلاحيات في هذه الأوضاع المعقدة هو أسوأ الخيارات".

ورأى أن مطالبة البعض بمواقع محددة كوزارة معينة "لا معنى له".

عبد المهدي، أكد قائلاً: "يوجد نظرات خاطئة إن لم تصحح ويتفق على قواعد سلوك مشتركة فسنبقى في دوامة مستمرة"، مضيفا ً: "في ظروفنا سيتعذّر تغييب الأحزاب كلياً من المواقع والمناهج".

وإذ أكد في الرسالة أنه "لا بد أن يسمح للمكلّف بالكلمة الأخيرة لاختيار الوزراء"، سأل عبد المهدي "إذا لم تنجح المحاولة الثالثة هذه للتكليف فهل يتوقع أحد أن تنجح المحاولة الرابعة أوالخامسة؟

ودعا رئيس الوزراء العراقي المستقيل في ختام رسالته "للتمتع بالمرونة المطلوبة والوصول إلى حلول وسطية لتشكيل حكومة جديدة".