مراسل الميادين: اجتماع لعدد من القوى الشيعية مع الكاظمي من دون التوصل إلى نتيجة

انتهاء اجتماع سياسي لعدد من القوى الشيعية مع رئيس الوزراء العراقي المكلف مصطفى الكاظمي من دون التوصل لنتيجة حول تشكيل الحكومة العراقية.

  • مراسل الميادين: اجتماع لعدد من القوى الشيعية مع الكاظمي من دون التوصل إلى نتيجة
    تأليف أكثر من لجنة لتدقيق السير الذاتية للمرشحين كأعضاء في الحكومة

أفاد مراسل الميادين في بغداد بانتهاء اجتماع سياسي لعدد من القوى الشيعية مع رئيس الوزراء العراقي المكلف مصطفى الكاظمي من دون التوصل لنتيجة.

وأكد مراسلنا أن القوى الشيعية ستعاود الاجتماع مع الرئيس المكلَّف، مضيفاً أن الحزب الديمقراطي يواصل الضغط لإبقاء فؤاد حسين وزيراً في حكومة الكاظمي.

كما أشار إلى أن تأليف أكثر من لجنة لتدقيق السير الذاتية للمرشحين كأعضاء في الحكومة.

واعتبر رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي في رسالة وجهها، أمس الثلاثاء، لرئيسي الجمهورية برهم صالح والبرلمان محمد الحلبوسي أن "بقاء رئيس وزراء مستقيل محدود الصلاحيات في هذه الأوضاع المعقدة هو أسوأ الخيارات".

ودعا رئيس الوزراء العراقي المستقيل في ختام رسالته "للتمتع بالمرونة المطلوبة والوصول إلى حلول وسطية لتشكيل حكومة جديدة".

وفي وقت سابق قال الكاظمي الذي تم تكليفه لتشكيل الحكومة العراقية في 9 نيسان/ أبريل، إن مشاورات تأليف الحكومة تجري في أجواء ودية، مشدداً على أن المطلوب هو تشكيل فريق حكومي نزيه يواجه الأزمات ويحقق مطالب الناس.​

وأفاد مصدر مطلع للميادين بأن الحكومة ستتألَف من 22  حقيبة وزارية، وإن 11 وزارة ستكون من نصيب المكون الشيعي، وستة للمكوِّن السني وثلاثة للكردي ووزارة واحدة أو وزارتين للمسيحيين والتركمان.