إحباط هجوم لداعش على قرية العيث ومقتل 4 من التنظيم بقصف شرق تكريت

إثر الهجوم الذي نفذه داعش على صلاح الدين، مجلس محافظة صلاح الدين يطالب قوات الحشد الشعبي بأن يكون منتشراً في أغلب مناطق المحافظة. والحشد يحبط هجوماً لداعش على قرية العيث، ومقتل 4 من التنظيم بقصف شرق تكريت.

  • إحباط هجوم لداعش على قرية العيث ومقتل 4 من التنظيم بقصف شرق تكريت
    "تنظيم داعش الإرهابي ينوي شنّ هجمات شرسة في شهر رمضان"

أحبط لواء 21 في قوات الحشد الشعبي هجوماً لتنظيم "داعش" على قرية العيث، شرق صلاح الدين.

وذكرت مصادر قوات الحشد أن مدفعيتها قصفت "عجلة كان داخلها أربعة عناصر من داعش حاولوا الوصول إلى قطعات اللواء شرف صلاح الدين".

كذلك قتل 4 عناصر من داعش بقصف مدفعي شرق تكريت.

هذا وطالب مجلس محافظة صلاح الدين بوجود الحشد الشعبي في أغلب مناطق المحافظة، محذّراً من عودة سيطرة تنظيم داعش عليها.

وقال رئيس مجلس المحافظة أحمد الكريم في تصريح له على هامش اجتماعه بقيادة الحشد في صلاح الدين "نعوّل كثيراً على الحشد الشعبي، ونطالب بأن يمسك المنطقة بأكملها من أجل تفادي الخروقات التي تحصل بين الحين والآخر".

وأضاف، أن "تنظيم داعش الإرهابي ينوي شنّ هجمات شرسة في شهر رمضان لإعادة الوضع إلى ما كان عليه في العام 2014".

المعاون التنفيذي لرئيس أركان الحشد نعمة الكوفي، أكد أن "الحشد الشعبيّ لن يغادر مناطق محافظة صلاح الدين إلّا في حال طلب منه ذلك"، مشيراً إلى أن "الحشد سيبذل قصارى جهده لحماية المحافظة".

وكان مراسل الميادين قد أفاد فجر أمس السبت، عن هجمات متفرقة لداعش في صلاح الدين وتكريت وسامراء وسقوط 9 شهداء في الهجوم على صلاح الدين.

وأعلنت القوات المسلحة العراقية أن "الحشد الشعبي" والقوات البرية والجوية  لاحقوا فلول داعش في صلاح الدين.

هذا واستشهد ثلاثة عناصر من مركز شرطة زاغنية بناحية العبارة في محافظة ديالى برصاص مسلحي تنظيم "داعش"، فيما استهدفت وحدة الإسناد الصاروخي تجمعاً لتنظيم داعش في قاطع عمليات ديالى.

عبد المهدي يطلب ملاحقة فلول داعش في ثلاث محافظات عراقية

وفي السياق، طلب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ملاحقة فلول تنظيم داعش في ثلاث محافظات عراقية.

الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء عبد الكريم خلف قال من إنه "تنفيذاً لأوامر القائد العام للقوات المسلحة قامت قيادة العمليات والقوات الأمنية في محيط صلاح الدين وغرب ديالى والأنبار بعمليات دقيقة لملاحقة فلول داعش".

وأضاف أن "العمليات الأمنية نفذت بإسناد من القوات الجوية، ووفقاً لمعلومات أجهزة الاستخبارات".

من جهته، أكد المعاون التنفيذي لرئيس أركان الحشد نعمة الكوفي أن "الحشد الشعبي لن يغادر مناطق محافظة صلاح الدين إلا في حال طلب منه ذلك"، مشيراً إلى أن "الحشد الشعبي سيبذل قصارى جهده لحماية المحافظة وبعد اجتماعه مع رئيس مجلس صلاح الدين وعدد من شيوخ العشائر".

كما أكد الكوفي أن "الحشد سيعمل من أجل حماية مناطق صلاح الدين ولن يعطي الفرصة لداعش للعودة من جديد إلى المنطقة".