حكومة هادي: فقدان الاتصال بسفينة ركاب كانت متوجهة إلى سقطرى

حكومة الرئيس هادي تعلن فقدان الإتصال بسفينة تحمل ركاباً بين محافظتي حضرموت وأرخبيل سقطرى فقد الاتصال بها أثناء توجهها إلى الأرخبيل.

  • حكومة هادي: فقدان الاتصال بسفينة ركاب كانت متوجهة إلى سقطرى
    كفاين: القوات البحرية تقوم بعمليات البحث عن سفينة الركاب المفقودة

أعلنت حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي فقدان الاتصال بسفينة ركاب أبحرت قبل يومين من ساحل حضرموت صوب جزيرة سقطرى جنوب شرق اليمن.

وزير الثروة السمكية في حكومة هادي فهد كفاين، قال إن "القوات البحرية تقوم بعمليات البحث عن سفينة الركاب المفقودة، وطلبنا المساعدة من القوات الدولية الموجودة في المنطقة".

وأكد كفاين أن سفينة تحمل ركاباً بين محافظتي حضرموت وأرخبيل سقطرى فقد الاتصال بها أثناء توجهها إلى الأرخبيل.

وأوضح أن السفينة (المنار) أبحرت من ساحل حضرموت قبل يومين وعلى متنها ركاباً من أهالي الأرخبيل، قبل أن تعلن السلطات المحلية في سقطرى عن فقدان الاتصال بالسفينة.

وفي وقت سابق، ذكر مركز العمليات التجارية البحرية في بريطانيا، أن سفينة تعرضت لهجوم في خليج عدن قبالة ساحل ميناء المكلا اليمني.

وقال المركز، في إشعار تحذيري على موقعه الإلكتروني "تم توجيه النصح للسفن التي تعبر المنطقة بتوخي الحذر الشديد".

وأشارت تقارير إلى أن السفينة المستهدفة، ناقلة بريطانية، تحمل الاسم "ستولت أبال"، وتم مهاجمتها في ممر عبور بخليج عدن، لافتةً إلى أن قذيفة آر بي جي، أطلقت على السفينة.