العاروري للميادين: نقف على أبواب مرحلة اندلاع انتفاضة جديدة

نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري يؤكد أن موضوع الصفة الغربية هو الأكثر سخونة الآن، ويرحّب بقرار السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال.

  • العاروري للميادين: سياستنا إحياء المقاومة
    العاروري للميادين: سياستنا إحياء المقاومة

اعتبر نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري أن موضوع الضفة الغربية هو الأكثر سخونة الآن.

وأكد في لقاء له مع الميادين، أن "واشنطن وتل أبيب تستغلان الأوضاع الحالية للسيطرة على الضفة الغربية"، مشيراً إلى أن "عودة المقاومة إلى الضفة الغربية أمر ممكن جداً وأقرب مما يتصور الناس".

نقف على أبواب مرحلة اندلاع انتفاضة جديدة

وأضاف العاروري أن "لدى شعبنا القدرة على الانتفاض من جديد.. ونحن نقف على أبواب مرحلة اندلاع انتفاضة جديدة"، محذراً من أنه إذا أقدم الاحتلال على خطة "ضم أجزاء من الضفة الغربية سنكون قريبين من انتفاضة تغير هذا الواقع".

وقال: "سياستنا إحياء المقاومة والمواقف الشعبية الرافضة للاحتلال في الضفة الغربية"، مؤكداً أن "الوضع يتغير الآن في الضفة الغربية التي تقترب من أن تكون الساحة الأكثر اشتعالاً".

ولفت العاروري إلى أن الحركة تبذل كل جهدها "لتأمين موقف حقيقي جارف وحاسم لمنع ضم الضفة الغربية"، منوّهاً إلى موقفها الرافض لاتفاق أوسلو منذ البداية "لأن الدخول تحت سقف الاحتلال لا يحقق المطالب".

نرحّب بقرار إلغاء الاتفاقيات مع الاحتلال 

ورحّب بقرار السلطة الفلسطينية إلغاء الاتفاقيات مع الاحتلال ووقف التنسيق الأمني معه، معتبراً أن "العبرة في التنفيذ".

وأكد أن حماس "تتحمل إلى جانب الآخرين النتائج المترتبة على هذا القرار"، مشدداً على أن جميع الفصائل الفلسطينية شعب واحد وقضيتها واحدة وهي التخلص من الاحتلال الإسرائيلي.

  • العاروري للميادين: القدس هي الخط الأحمر الذي سينفجر بوجه الاحتلال
    العاروري للميادين: القدس هي الخط الأحمر الذي سينفجر بوجه الاحتلال

القدس خطٌ أحمر ومحاولات تهويدها ستفشل

وشدد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، على أن "القدس هي الخط الأحمر الذي سينفجر بوجه الاحتلال ومحاولات التهويد"، منوهاً إلى أن "كل محاولات تهويد مدينة القدس ستفشل وهذا ما أثبتته تجربة الاحتلال مع المقدسات".

ولفت إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يبني موقفه على الانقسام الداخلي الفلسطيني والعربي، مؤكداً أن حماس لا تعترف بأي حق للصهاينة على أي جزء في فلسطين، وهي حقنا وطريقها المقاومة فقط، ولا تقبل بأي مساومة خصوصا فيما يتعلق بالمقاومة".

تل أبيب تتعامل بملف الأسرى كحرب نفسية

وفي سياق متصل، قال العاروري للميادين، إن" المساعدات التي تقدمها قطر للسلطة الفلسطينية أكبر من مساعداتها لحماس"، مضيفاً أن "مساعدات قطر غير مشروطة وهي تقف إلى جانب شعبنا فقط".

وبخصوص ملف الأسرى، أشار العاروري إلى أن "تل أبيب تتعامل بملف الأسرى كحرب نفسية للضغط على المقاومة"، مؤكداً جاهزية حماس لمفاوضات غير مباشرة بشأن تبادل الأسرى وحركة الاحتلال بطيئة وشكلية