تركيا ترفض مقترحاً إسرائيلياً يفضي إلى تحسين العلاقات بين الطرفين

مصادر إسرائيليّة تتحدث عن رفض تركيا مقترحاً إسرائيليّاً بتحسين العلاقات المتوترة بين الطرفين، خشيةً من خطة "إسرائيل" لضمّ أراض من يهودا والسامرة في الضفة الغربيّة إلى سيادته.

  • تركيا ترفض مقترحاً إسرائيلياً يفضي إلى تحسين العلاقات بين الطرفين
    متظاهرة تركيّة تحمل لافتة كتب عليها "تسقط إسرائيل" خلال تظاهرة ضد "صفقة القرن" في أنقرة يوم 12 كانون الثاني/يناير 2020 (Getty Images)

كشف مصدر مطلع في العلاقات بين "‎إسرائيل" وتركيا، اليوم الثلاثاء، النقاب عن أنّ "إسرائيل" نقلت إلى أنقرة مؤخراً رسائل اقترحت فيها "استغلال تشكيل الحكومة الجديدة في إسرائيل لتحسين العلاقات المتوترة بين الطرفين".

المصدر أشار للإذاعة الإسرائيليّة (مكان) إلى أنّ تركيا "رفضت الاقتراح الإسرائيلي كما يبدو، خشيةً من خطة إسرائيل لضمّ أراض من يهودا والسامرة في الضفة الغربيّة إلى سيادتها".

كما ذكر المصدر أن تركيا "تستخدم عبارات شديدة اللهجة، وترى القدس خطاً أحمر يجب عليها عدم تجاوزه".

وفي سياق متصل، رحب المصدر الإسرائيلي للإذاعة بـ"تجديد تسيير طائرات الشحن بين الجانبين الإسرائيلي والتركي لمواجهة جائحة كورونا، بعد انقطاع استمر 10 سنوات"، مبرزاً أن أنقرة "لا تولي هذا الموضوع أهميّة سياسيّة كبرى". 

يذكر أنّ العلاقات بين الطرفين تدهورت بشكل حاد في العام 2010، عندما داهمت قوات "كوماندوس" إسرائيليّة أسطولاً تركياً متجهاً إلى قطاع غزة المحاصر، ما أدى إلى مقتل 10 مدنيين أتراك.

تركيا طردت حينها السفير الإسرائيلي، واستدعت سفيرها في تل أبيب، كما انسحبت من مناورات حربيّة مشتركة، فيما توقفت المبيعات العسكريّة الإسرائيليّة لتركيا.