استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في القدس المحتلة عند باب الأسباط

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في القدس المحتلة عند باب الأسباط، وجنود الاحتلال الإسرائيلي يطلقون النار على سائق دراجة نارية بزعم أنه صدم أحدهم  قرب حاجز الأنفاق المؤدي إلى بيت لحم.

  • استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في القدس المحتلة عند باب الأسباط
    أطلق جنود الاحتلال النار على سائق دراجة نارية

أفاد مراسل الميادين باصابة جندي من قوات الاحتلال الاسرائيلي باطلاق نار عند نفق مدينة بيت جالا شمال غرب بيت لحم.

 كما أفادت مراسلتنا باستشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في القدس المحتلة عند باب الأسباط.

كذلك، أوضحت مراسلتنا أنَّ عناصر الاحتلال أطلقوا النار على الشاب بذريعة حيازته مسدساً ليتبين لاحقاً أنه غير مسلح.

هذا وأطلق جنود الاحتلال النار على سائق دراجة نارية بزعم أنه صدم أحدهم  قرب حاجز الأنفاق المؤدي إلى بيت لحم.

أما في غرب رام الله استشهد شاب فلسطيني بعدما أطلقت قوات الاحتلال النار عليه بذريعة محاولته تنفيذ عملية دهس.

وزعم المتحدث باسم جيش الاحتلال أنَّ الشهيد الفلسطيني حاولَ تنفيذ العملية قرب مستوطنة "حلميش" قبل أن تطلَق النار عليه.

من جهته، قال الناطق باسم حركة "حماس" حازم قاسم إن إعدام جيش الاحتلال لمواطن فلسطيني من ذوي الاحتياجات الخاصة في القدس المحتلة هو تأكيد لإجرام قادة الاحتلال وساديتهم.

وأشار قاسم إلى أن سلوك قوات الاحتلال الإرهابي وتعطشهم للدم الفلسطيني يدل على حجم الجريمة التي يرتكبها بعض الأطراف الساعين إلى التطبيع مع الاحتلال، وأن استمرار مساعي هؤلاء الأطراف سيحولهم إلى شركاء مع المحتل في إراقة الدم الفلسطيني.

بدورها، قالت حركة الجهاد الإسلامي إن "الإرهاب الصهيوني المتصاعد لن يدفع شعبنا للاستسلام بل يزيد من عزمنا وتصميمنا على مواصلة المقاومة والجهاد والتصدي لهذا العدوان المستعر بحق أهلنا وأرضنا ومقدساتنا".

كما لفتت الحركة إلى "هذه الجرائم ستبقى وصمة عار تلطخ وجوه المتخاذلين والمتآمرين والمطبعين، وستبقى لعنة تطارد الاحتلال وتلاحقه في كل مكان، فشعبنا ومقاومتنا لن تدع هذه الدماء تذهب هدراً" .

هذا وهددت "إسرائيل" بمنع تنقُّل المسؤولين الفلسطينيين، ووقف منح تصاريح العمل للفلسطينيين وقطع الكهرباء والماء عن سكان الضفّة الغربيّة اذا تم وقف التنسيق الفلسطيني معها.

وأعلنت أن خطتها لضم مناطق في الضفة الغربية متواصلة.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا وإمام وخطيب المسجد الأقصى المبارك.