الرئيس الجزائري يقرر تمديد المنح للمتضررين إلى غاية انتهاء حالة الإغلاق

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، يعلن رفع الحجر تدريجياً عن قطاع البناء والأشغال العموميّة "وفق خطة مدروسة"، ويقرر تمديد المنح للمتضررين إلى غاية انتهاء حالة الإغلاق التي فرضها انتشار كورونا.

  • الرئيس الجزائري يقرر تمديد المنح للمتضررين إلى غاية انتهاء حالة الإغلاق
    تعقيم محطة باصات في العاصمة الجزائر خلال شهر آذار/مارس الماضي (رويترز)

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن "الاهتمام بالذاكرة ليس بنزعة ظرفيّة، وإنما هو واجب وطني مقدس لا يقبل أيّ مساومة".

تبون دعا خلال ترأسه اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأحد، إلى "ضرورة الإسراع في تطهير العقار الصناعي"، كما دعا إلى رفع العلم الوطني فوق كل منزل في المناسبات الوطنية، مؤكداً أنّه "من حق الجزائريين أن يكون لهم يوم وطني للذاكرة". 

وقرر  تبون تمديد المنحة للمتضررين إلى غاية انتهاء الحجر الصحي الذي فرضه انتشار فيروس كورونا في البلاد. 

الرئيس الجزائري أعلن رفع الحجر تدريجياً عن قطاع البناء والأشغال العموميّة "وفق خطة مدروسة من طرف الوزارة الأولى، بالتنسيق مع وزارة الصحة واللجنة العلميّة". 

كما شدد تبون على "البحث مع الشركاء الاجتماعيين عن أفضل صيغة لرفع الحجر تدريجياً عن بعض المهن والنشاطات التجارية ذات المخاطر القليلة على انتشار وباء كورونا، وكذلك النشاطات التي تؤثر مباشرة على حياة المواطن بعد طول توقفها". 

وتحدث تبون عن "دراسة إمكانيات مساعدة صغار التجار المتضررين بما في ذلك إعفاؤهم الجزئيّ من الضرائب".

يذكر أنّ الجزائر سجّلت حتى الآن 9.394 إصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، فيما وصلت عدد الوفيات في البلاد إلى 653 وفاة.

الجزائر كانت أعلنت يوم 12 أيار/مايو الجاري، تمديد العمل بالإجراءات التي تستهدف تقييد التنقل 15 يوماً حتى 29 أيار/ مايو لمواجهة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا.

كما أمرت السلطات بغلق المحال بما فيها متاجر الملابس والأحذية والحلوى بعد أيام قليلة من إعادة فتحها، وذلك لعدم حفاظها على قواعد التباعد الاجتماعي.