بغداد تطالب أنقرة بوقف اعتداءاتها على السيادة العراقية فوراً

الحكومة العراقية تطالب في بيان تركيا بوقف اعتداءاتها الجوية على الأراضي العراقية فوراً، كما تحملّها مسؤولية الخسائر البشرية والمادية الناتجة عن هذه الاعتداءات التي اعتبرت أنها "تسيْ للسلم الإقليمي".

  • الحكومة العراقية ستلجأ ضمن إطار القانون لتثبيت حق العراق في رفض الاعتداءات التركية
    الحكومة العراقية تعلن أنها ستلجأ ضمن إطار القانون لتثبيت حق العراق في رفض الاعتداءات التركية

حمّلت الحكومة العراقية، اليوم السبت، الحكومة التركية "مسؤولية الخسائر البشرية والمادية الناتجة عن الاعتداءات التركية على الأراضي العراقية".

وطالبت الحكومة العراقية في بيان، "بوقفها بشكل فوري بالإضافة إلى ما يمثله التجاوز والاعتداء من انتهاك لسيادة العراق واستقراره ووحدة أراضيه وأمن شعبه".

ودعا بيان الحكومة المجتمع الدولي إلى "اتخاذ خطوات من شأنها تعزيز الاستقرار في المنطقة، وإسناد حق العراق السيادي في حماية أراضيه وحفظ سلامة شعبه".

الناطق باسم رئيس الوزراء العراقي أحمد ملا طلال طالب "بوقف الاعتداءات التركية على السيادة والتي تسيء للسلم الإقليمي".

وقال طلال مساء السبت إن "الحكومة سلّمت السفير التركي في بغداد رسالتي احتجاج رسميتين شديدتي اللهجة"، مشيراً أيضاً إلى أن "الحكومة ستلجأ ضمن إطار القانون لتثبيت حق العراق في رفض الاعتداءات التركية".

كما طالب "بوقف الاعتداءات التركية التي تسيء للسلم الإقليمي".

وكشف الناطق باسم الحكومة العراقية أن بلاده "ستلجأ ضمن إطار القانون لتثبيت حق العراق في رفض الاعتداءات التركية".

وكان الناطق باسم الخارجية العراقية أحمد الصحّاف أكد في حديث للميادين اليوم على "ضرورة إجراء مضمون للحلول السياسية بين تركيا والعراق لتجاوز التصعيد العسكري أحادي الجانب".

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الدفاع التركية عن عملية جوية جديدة باسم "مخلب النمر" استكمالاً لعملية "مخلب النسر" التي بدأتها ضد حزب العمال الكردستاني شمال العراق.​ 

كما كشفت مصادر أمنية الشهر الماضي لصحيفة "يني شفق" التركية عن مساع تركية لإنشاء 3 قواعد عسكرية جديدة شمال العراق.

وسبق ذلك،استدعاء وزارة الخارجية العراقية السفير التركي لديها، وسلّمته مُذكّرة احتجاج شديدة اللهجة داعية إلى "الكفّ عن الأفعال الاستفزازيّة".