مراسل الميادين: قوات الاحتلال تقتل الشهيد أبو يعقوب بدم بارد في سلفيت

مراسل الميادين يفيد بأن قوات الاحتلال قتلت الشهيد أبو يعقوب بدم بارد بينما كان يسير مع بعض أصدقائه.

  • استشهاد الشاب ابراهيم مصطفى ابو يعقوب 33 عاماً من قرية كفل حارس برصاص قوات الاحتلال
    استشهاد الشاب ابراهيم مصطفى ابو يعقوب 33 عاماً من قرية كفل حارس برصاص قوات الاحتلال

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد مواطن برصاص الاحتلال وإصابة آخر في قرية كفل حارس في سلفيت. وأضافت الوزارة أن الشاب وصل بحالة حرجة للغاية إلى مستشفى سلفيت الحكومي، بعد إصابته بالرصاص الحي في رقبته.

وأفاد مراسل الميادين أن قوات الاحتلال قتلت الشهيد أبو يعقوب بدم بارد بينما كان يسير مع بعض أصدقائه.

من جانبه، حمّل محافظ سلفيت اللواء عبد الله كميل قوات الاحتلال المسؤوليه عن قتله دون أدنى مبرر، معتبراً أن "هذه الجريمة حلقة من سلسلة الجرائم التي تقترفها سلطات الاحتلال بحق أبناء شعبنا في كل مكان، ما يدعو للوحدة وتراص الصف في مواجهة مخططات الاحتلال وجرائمه".

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية أن "الفلسطيني الذي أطلق عليه جنود كتيبة "كيدم" من الجبهة الداخلية النار في آريئيل في مدينة سلفيت توفي متأثراً بجروحه. وقد أُطلقت عليه النار بعد أن رمى زجاجة حارقة على طريق وكان معه مخرب [مقاوم] آخر فرّ من المكان".