"تحالف الفتح" يدعو لتقديم شكوى للأمم المتحدة بشأن اغتيال الشهيد المهندس

"تحالف الفتح" يدعو الحكومة العراقية لتقديم شكوى إلى الأمم المتحدة بشأن اغتيال الشهيد أبو مهدي المهندس، ويدعو مجلس النواب إلى تشكيل لجنة لمتابعة الإجراءات الحكومية.

  • "تحالف الفتح" يدعو  إلى تشكيل لجنة لمتابعة الإجراءات الحكومية والشكوى

حمّل "تحالف الفتح" الحكومة العراقية "مسؤولية أي تفريط بالدماء العراقية"، التي "كان لها فضل الدفاع عن السيادة وهزيمة الأعداء"، في إشارة إلى اغتيال الشهيد أبو مهدي المهندس.

ودعا "التحالف" الحكومة إلى الإسراع في تقديم شكوى للأمم المتحدة بشأن اغتيال الشهيد المهندس وشخصيات أخرى، كما ودعا مجلس النواب إلى تشكيل لجنة لمتابعة الإجراءات الحكومية والشكوى في أروقة الأمم المتحدة.

ويأتي إعلان "التحالف" بالتزامن مع ما قالته المحققة الأممية أنييس كالامار، من أن "اغتيال أميركا لقاسم سليماني غير قانوني"، مشيرةً إلى أن الولايات المتحدة "لم تقدّم أدلة كافية على أن هجوماً يستهدف مصالحها كان قد بدأ أو على وشك البدء، لتبرير اغتيال سليماني".

تقرير كالامار وصف اغتيال الشهيد سليماني بـ"جريمة قتل تعسفي تتحمّل الولايات المتحدة مسؤوليتها"، وأكّد أنّ أميركا "لم تقدم أيّ دليل على أن سليماني كان يخطط لشنّ هجوم وشيك ضد المصالح الأميركيّة".

وأكدت كالامار في مقابلة للميادين، أن "العملية انتهاك للمادة 2 (4) من ميثاق الأمم المتحدة، مع عدم كفاية الأدلة المقدمة عن هجوم مستمر أو وشيك".

قالت المحققة الأممية أنييس كالامار، خلال مقالةٍ مع الميادين، إن الولايات المتحدة فشلت في إثبات أن اغتيالها للفريق قاسم سليماني "يحقق شروط تعريف الدفاع عن النفس"، لافتة إلى أن "واشنطن شوهت مبدأ السيادة".