المتحدث باسم "سرايا القدس": "بيت العنكبوت" حصيلة سنوات من العمل المتواصل

المتحدث باسم "سرايا القدس" يقول إن وثائقي "بيت العنكبوت" وما تضمنه من عرض لضربات أمنية نفذتها "السرايا"، هو بعضٌ من "العمل المتواصل في الخفاء" ضد الاستخبارات الإسرائيلية.

  • المتحدث باسم
    المتحدث باسم "سرايا القدس": الجهود الاستخباراتية هدفها الأساسي تحصين الجبهة الداخلية للمقاومة الفلسطينية

قال المتحدث باسم "سرايا القدس" أبو حمزة، إن ما تم عرضه خلال وثائقي "بيت العنكبوت"، الذي عرضته الميادين، من ضربات أمنية "مُعقدة ومُركزة ومُحكمة"، هو "حصيلة سنوات من العمل المتواصل في الخفاء ضد أجهزة الأمن الصهيونية، وهو غَيض من فيض مما سَمحت قيادة سرايا القدس بنشره".

وأكد المتحدث عبر "تويتر" أن العمل المتكامل بين وحدات "سرايا القدس"، أدى إلى "إنتاج منظومة أمنية رصينة وقوية، أفشلت الكثير من مخططات العدو الشيطانية، وأحبطت العديد من محاولات الاغتيال واستدراج المجاهدين".

وأضاف: "الجهود الاستخباراتية لجهاز "أمن السرايا"، هدفها الأساسي والرئيس تحصين الجبهة الداخلية للمقاومة الفلسطينية وحماية مُقدراتها"، مشيراً إلى أن "الجهاز في حالة تواصل وتنسيق مُستمر مع الأجهزة الأمنية في قطاع غزة".

ويميط "بيت العنكبوت" اللثام عن مراحل اتصال بين ضباط إسرائيليين ومجندين، تمَّت إدارتها ومتابعتها بدقة من قبل جهاز أمن "سرايا القدس"، كما ويكشف الوثائقي عن كيفيّة التواصل وطريقة التفكير التي يتّبعها العدو أثناء تجنيد عملائه.