حاكم نيويورك: ما تفعله إدارة ترامب هو تمكين كورونا من التفشي

حاكم ولاية نيويورك ينتقد فشل الإدارة الأميركية وعدة ولايات في التعامل مع أزمة فيروس كورونا التي يقفز فيها عدد الإصابات بالوباء، ويقول إن تعامل الإدارة مع كورونا هو "أسوأ أخطائها في التاريخ الحديث".

  • كومو: الولايات اتبعت نهج الحكومة الاتحادية في التهوين من شأن وباء كوفيد-19
    كومو: الولايات اتبعت نهج الحكومة الاتحادية في التهوين من شأن وباء "كوفيد-19"

انتقد حاكم ولاية نيويورك الأميركية آندرو كومو، الحكومة الاتحادية وولايات أخرى لفشلها في التعامل بجدية مع أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وقال كومو إن الولايات التي تقفز فيها حالات الإصابة بالمرض حالياً مثل تكساس وفلوريدا اتبعت نهج الحكومة الاتحادية في التهوين من شأن الوباء، واصفاً تعامل الإدارة مع كورونا "بأسوأ أخطائها في التاريخ الحديث".

وأضاف حاكم ولاية نيويورك إنه على الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بأن جائحة كورونا مشكلة "كبرى" تواجه الولايات المتحدة، مشيراً إلى أن "تعامل الإدارة مع الوباء يمثل تمكيناً له".

ووصف كومو الوضع الوبائي الحالي في البلاد بأنه "حالة مخيفة"، جاء ذلك في وقت تشهد فيه عدة ولايات أميركية زيادة حادة في وتيرة تفشي الوباء على خلفية رفع قيود الإغلاق.

وبخصوص ولاية نيويورك، قال كومو إنها "تشهد تحسنا للوضع الوبائي وأن عدد الحالات المصابة التي تتلقي العلاج في المستشفيات تراجع إلى أدنى مستوى له، وهو 817".

وكان حاكم ولاية نيويورك رفض في 14 نيسان/أبريل الماضي حديث الرئيس دونالد ترامب عن امتلاكه "سلطة كاملة" على الولايات فيما يتعلق بإجراءات مواجهة كورونا، وأكد أنّه لن يعيد فتح الولاية إذا أمره ترامب بفعل ذلك بطريقة تعرض الصحة العامة للسكان للخطر.

كما ذكر الحاكم أن فيروس كورونا دخل من القارة العجوز وليس الصين، وأنه أوروبي المنشأ وانتقل عن طريق إيطاليا مستنداً على بحث أعدته جامعة "نورث إيسترن".

وقررت 17 ولاية أميركية بالإضافة إلى العاصمة واشنطن في 17 تموز/يوليو الماضي رفع دعوى قضائية ضد إدارة ترامب، بسبب سعيه إلى ترحيل الطلاب الأجانب المنتسبين إلى الجامعات الأميركية، بحجة تفشي فيروس كورونا. 

هذا وذكرت منظمة الصحة العالمية أنه قد لا يكون هناك حل لأزمة "كوفيد-19" إطلاقاً. وحذّرت من احتمال ألا يكون هناك "حل سحري" للقضاء على فيروس كورونا المستجد حالياً.