ظريف: الأسلحة النووية الأميركية والإسرائيلية تهدد منطقتنا

في ذكرى أول هجوم نووي في التاريخ، والذي وقع في 6 آب/أغسطس 1945 في هيروشيما اليابانية، وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، يعتبر أن "الولايات المتحدة وصمت نفسها بالعار كونها أول مستخدم والوحيد للأسلحة النووية، وضد الأبرياء". 

  • ظريف: لقد حان الوقت لوضع حد للكابوس النووي
    ظريف: لقد حان الوقت لوضع حد للكابوس النووي

اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم الخميس، أن أسلحة الولايات المتحدة النووية تشكل خطراً على الشرق الأوسط، وذلك خلال إحياء الذكرى الـ75 لإلقاء أول قنبلة ذرية أميركية في العالم على هيروشيما باليابان.

وكتب ظريف في تغريدة على تويتر "اليوم، الأسلحة النووية الأميركية والإسرائيلية تهدد منطقتنا".

وأضاف "قبل 75 عاماً من اليوم، وصمت الولايات المتحدة نفسها بالعار كونها أول مستخدم والوحيد للأسلحة النووية، وضد الأبرياء". 

وتحيي اليابان اليوم الخميس، ذكرى أول هجوم نووي في التاريخ، والذي وقع في 6 آب/أغسطس 1945 في هيروشيما، حيث قتلت قنبلة "الولد الصغير" حوالي 140 ألف شخص عند نهاية الحرب العالمية الثانية.

ولفت ظريف إلى أنه "لقد حان الوقت لوضع حد للكابوس النووي وعقيدة، الدمار المتبادل المؤكد، الموروث من الحرب الباردة".

وكان مندوب ايران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية كاظم غريب أبادي، قال إن المنشآت النووية الإسرائيلية تمثّل تهديداً لأمن المنطقة واستقرارها، داعياً إلى إخضاع أنشطتها للرقابة والتفتيش الدولي.