ترامب يوقع على قرارات رئاسية لمساعدة المتضررين من كورونا والعاطلين عن العمل

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوقع على قرارات رئاسية لتقديم مساعدات وإعانات مالية للمتضررين من فيروس كورونا ومنهم العاطلين عن العمل.

  • الرئيس الأميركي أعلن أنه سيقدم دعماً مالياً إضافياً للأميركيين العاطلين عن العمل
    الرئيس الأميركي أعلن أنه سيقدم دعماً مالياً إضافياً للأميركيين العاطلين عن العمل

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مؤتمر صحافي من ولاية نيوجيرسي إن "بيلوسي وشومر يريدون إطلاق سراح السجناء السيئين"، لافتاً إلى أن "الديمقراطيين يريدون رفع الضرائب على الجميع، وإذا فازوا في الانتخابات فسنتعرض للدمار والانهيار".

وأشار إلى أن "الديمقراطيين المتطرفين اليسار لا يريدون إعادة فتح المدارس والاقتصاد، ويعرقلون كل الخطوات التي تصب في صالح الأميركيين، لذا سأوقع على قرارات رئاسية لمساعدة الشعب".

ترامب وفي سياق القرارات التي ذكرها قال: "سنقوم بإعفاءات ضريبية لذوي الدخل المحدود، وسنحمي الناس من الطرد أو الإخلاء من منازلهم وحمايتهم عبر قرار رئاسي". 

الرئيس الأميركي أعلن أنه سيقدم دعماً مالياً إضافياً للأميركيين العاطلين عن العمل بسبب ما أسماه "فيروس الصين"، وسيقدم 400$ أسبوعياً للعاطلين عن العمل، ومساعدة الطلاب الذين يعانون من القروض الدراسية وفوائدها.

ترامب عاد وأكد أنه يتم تطوير لقاح لمواجهة فيروس كورونا "سيكون متاحاً في وقت قريب".

وكان ترامب أعلن الخميس أن لقاحاً ضد "كوفيد-19" قد يتوفّر قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية المرتقبة في الثالث من تشرين  الثاني/ نوفمبر، في توقع أكثر تفاؤلاً من توقعات الخبراء الأميركيين. 

ووقع الرئيس الأميركي على قرارات رئاسية لتقديم مساعدات وإعانات مالية للمتضررين من فيروس كورونا، وقال إن "المساعدات المالية ستوزع بطريقة منهجية وسريعة جداً"، معلقاً "الديمقراطيون في الكونغرس يعرقلون حصول الناس على الأموال التي يحتاجونها بصورة ملحة". 

ولفت إلى أن واشنطن ستنتهي من بناء الجدار على الحدود مع المكسيك بنهاية العام.  

وقدم مليون و300 ألف أميركي طلبات للحصول على إعانات بطالة الشهر الماضي، في تراجع مستمر لوتيرة حالات التسريح من العمل، مع استمرار أزمة فيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلنت الحكومة اليوم الخميس.

وتراجع عدد الطلبات في الأسبوع المنتهي في 4 تموز/يوليو بمقدار 99 ألف طلب عن الأسبوع الذي سبقه، في انخفاض متواصل منذ إعادة فتح الاقتصاد والطلب من العمال الالتحاق بوظائفهم.

لكن المستويات لا تزال أعلى من أي أسبوع ما قبل الوباء، وفي عام 2019 قدم 211 ألف شخص فقط طلبات للحصول على إعانات بطالة.

وبذلك يكون العدد انخفض عن الأسبوع الماضي حين تسجل 1,413 شخصاً للحصول على إعانات بطالة بحسب أرقام مخفضة بعد مراجعتها، بحسب وزارة العمل.

ولا يزال 18 مليون أميركي على لوائح البطالة، وفق أرقام الأسبوع المنتهي في 27 حزيران/يونيو.