انتخابات رئاسية في بيلاروسيا.. هل يتجه لوكاشينكو إلى ولاية سادسة؟

إجراء الانتخابات الرئاسية في بيلاروسيا، بمشاركة أكثر من 54% من الناخبين، ونتائج أولية تشير إلى فوز لوكاشينكو بولاية سادسة.

  • بيلاروسيا تتجه لصناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية
    يتابع سير عملية الاقتراع قرابة 50 ألف مراقب محلي، و248 مراقب أجنبي

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية في بيلاروسيا، إجراء الانتخابات الرئاسية التي شارك فيها أكثر من 54% من الناخبين.

 وقالت اللجنة خلال جلسة يوم الأحد، إن جميع المناطق، باستثناء مدينة مينسك، قد تخطت نسبة التصويت 50%.

ويتابع سير عملية الاقتراع قرابة 50 ألف مراقب محلي، و248 مراقباً أجنبياً.

كما يخوض سباق الانتخابات الرئيس المنتهية ولايته ألكسندر لوكاشينكو، والرئيس المشترك لحركة "قل الحقيقة" أندريه دميترييف.

أيضاً تتنافس في الرئاسيات، المرشحة المستقلة، العضو السابق بالبرلمان آنا كانوباتسكايا، ومرشح الحزب الاشتراكي الديموقراطي "غرامادا" سيرغي تشيرتشن، والمرشحة المستقلة سفيتلانا تيخانوفسكايا.

ويعتلي ألكسندر لوكاشينكو، منصب رئاسة البلاد منذ 1994، وقد انتخب 5 مرات منذ ذلك التاريخ.

وتشير النتائج غير الرسمية إلى فوز لوكاشينكو بولاية رئاسية سادسة، بنحو 80% من الأصوات.

وفي آخر انتخابات رئاسية جرت عام 2015، حصل لوكاشينكو على 83.49 بالمئة من أصوات الناخبين.

وفي السياق، قال الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، إنه تلقى رسالة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين توضح الحقائق حول "المسلحين" المعتقلين في بيلاروسيا قبل الانتخابات الرئاسية.

وقال لوكاشينكو للصحفيين، في مينسك، متحدثاً عن تفاصيل محادثة جرت مؤخراً مع نظيره الروسي "في اليوم التالي (بعد التحدث مع بوتين)، تلقيت رسالة من الرئيس الروسي، بحسب ظني أنها من خمس صفحات. مع توضيح لجميع الحقائق (حول المعتقلين الروس) والآن تدرس لجنة التحقيق لدينا هذه الحقائق". 

وأضاف، اقترح الرئيس الروسي بأن يجري "تحقيق مفصل" فيما يتعلق بالروس المعتقلين والمشاركة في المعلومات التي تمتلكها روسيا.

ويأتي هذا على خلفية احتجاز 33 مواطناً روسيا في بيلاروسيا، حيث أعلن المكتب الصحفي التابع للجنة التحقيق البيلاروسية، أن مجموعة من المواطنين الروس من شركة "فاغنر" العسكرية الخاصة، المحتجزين في بيلاروسيا، يشتبه في إعدادهم لأعمال شغب، وأنه يتم البت في مسألة تطبيق إجراء وقائي بحقهم كوضعهم رهن الاحتجاز.