الصين تندد بزيارة وزير الصحة الأميركي لتايوان

الصين تندد بزيارة وزير الصحة الأميركي إلى تايوان والتي تحمل بحسب المسؤولين عناوين "تعزيز التعاون الاقتصادي والصحي".

  • وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأميركي يواصل زيارته لتايوان
    وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأميركي يواصل زيارته لتايوان

نددت الصين بزيارة وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأميركي، أليكس عازار، إلى تايوان، وهو أرفع مسؤول يزور البلاد منذ أربعة عقود.

وعازار هو المسؤول الأميركي الأرفع الذي يزور تايوان منذ العام 1979، حين قطعت الولايات المتحدة علاقاتها الدبلوماسية بتايبيه، عاصمة الجزيرة، لاعترافها بالحكومة الصينية في بكين.

وقال مسؤول أميركي كبير للصحافيين، إن "هذه الزيارة هي اعتراف بنجاح تايوان في مكافحة كورونا، وشهادة على اعتقاد مشترك بأن المجتمعات المنفتحة والديموقراطية مجهّزة أكثر لمحاربة التهديدات الصحية".

من جهتها، نددت الصين بالزيارة وهددت بإجراءات مضادة لزيارة عازار إلى تايوان.

تأتي الزيارة في وقت يتفاقم التوتر بين بكين وواشنطن بشأن مسائل عدة، بينها الخلاف حول هونغ كونغ، حيث فرضت واشنطن عقوبات بحق 11 مسؤولاً في المدينة، بينهم رئيسة السلطة التنفيذية كاري لام، بالتزامن مع تدابير صارمة ضد تطبيقي "تيك توك" و"وي تشات" الصينيين.

ولا تعترف الأمم المتحدة بتايوان كدولة مستقلة، وتتعهد بكين باللجوء إلى القوة في حال الإعلان رسمياً عن الاستقلال في تايبيه، أو في حال حصول تدخل خارجي خصوصاً من جانب واشنطن.