مفتي القدس يُحرّم الصلاة في الأقصى بموجب اتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي

مفتي القدس والديار الفلسطينيّة الشيخ محمد حسين، يفتي بحرمة الصلاة في المسجد الأقصى، وفق الاتفاق التطبيعي بين الإمارات و"إسرائيل".

  • مفتي القدس: زيارة القدس بموجب اتفاق التطبيع مع
    مفتي القدس:  زيارة القدس غير مسموح بها ومحرمة وفق الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي

أصدر مفتي القدس والديار الفلسطينيّة الشيخ محمد حسين، اليوم الاثنين، فتوى يحرّم فيها صلاة الإماراتيين في المسجد الأقصى.

وقال المفتي لوكالة الأنباء الألمانيّة اليوم الإثنين، إن تلك الفتوى تتوافق مع فتواه السابقة، التي أصدرها عام 2012، والتي "تسمح بزيارة القدس والأقصى ضمن معايير معيّنة، ليس من بينها التطبيع مع إسرائيل".

مفتي القدس اعتبر أنّه "بما أن هذا الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي يحمل علامات التطبيع، فإن زيارة القدس غير مسموح بها ومحرّمة"، مؤكداً أنّ "الزيارة من خلال التطبيع حرام لأنها تنفيذ لصفقة القرن التي هي تفريط بالقدس". 

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أعلن في 13 آب/أغسطس، عن قرب موعد توقيع "اتفاق سلام تاريخي" بين الإمارات و"إسرائيل"، في البيت الأبيض.