بولتون: ترامب لم يهتم بإزالة النواقص في معرفته

المستشار السابق للأمن القومي يهاجم ترامب ويشكك بمعلوماته التاريخية، والرئيس الأميركي السابق باراك أوباما يقول إن خلفه الجمهوري لم يأخذ منصبه على محمل الجد.

  • المستشار السابق للأمن القومي الأميركي جون بولتون (أ ف ب).
    المستشار السابق للأمن القومي الأميركي جون بولتون (أ ف ب).

كشف المستشار السابق للأمن القومي جون بولتون أن الرئيس دونالد ترامب يجهل كثيراً من الوقائع التاريخية، وكان يعتبر أوكرانيا جزءاً من روسيا.

بولتون قال إنه كان يضطر لشرح لماذا باتت شبه الجزيرة الكورية منقسمة بعد الحرب العالمية الثانية، ولماذا كانت القوات الأميركية موجودة فيها بالإضافة إلى كيفية تعامل ترامب مع ملف أوكرانيا.

واعتبر بولتون أن الرؤساء الجيدين يحاولون إزالة النواقص في معرفتهم للوقائع بأسرع ما يمكن، لكن ترامب لم يهتم بإزالة النواقص في معرفته.

من جهته، اعتبر الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما أن خلفه الجمهوري دونالد ترامب لم يأخذ منصبه على محمل الجد أبداً.

أوباما اتهم الملياردير الساعي للفوز بولاية ثانية بأنه يفتقر إلى المهارات اللازمة لقيادة أقوى دولةٍ في العالم.

وقال الرئيس الرابع والأربعون في خطابٍ أمام المؤتمر الوطني للحزب الديموقراطي، إن ترامب لم يبد أي اهتمامٍ في القيام بما يلزم لأداء وظيفته ولا أي اهتمام بإيجاد أرضية مشتركة.

وكانت ميشيل أوباما وجّهت في افتتاح مؤتمر "الحزب الديموقراطي" انتقاداً إلى ترامب، معتبرةً أنه رئيس غير كفوء، ويظهر "افتقاراً تاماً إلى التعاطف"، وداعيةً إلى انتخاب خصمه "الديموقراطي" جو بادين في اقتراع الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر.

في المقابل، شنّ ترامب هجوما لاذعاً على الرئيس السابق باراك أوباما.

وفي كلمةٍ له رداً على الانتقادات الشديدة التي وجهها له أوباما، وصف ترامب أوباما بالرئيس السيئ والمروع وغير الفعال في إبرام الاتفاقات، وتابع ترامب أنه ترشح للرئاسة بسبب عدم تأدية أوباما وبايدن عملاُ جيداً.