كوريا الجنوبية: شقيقة زعيم كوريا الشمالية تسيطر على سلطة البلاد

وزير الدفاع في كوريا الجنوبية يقول إن شقيقة زعيم كوريا الشمالية تسيطر على السلطة في البلاد، ويشير إلى أن الزعيم ما زال على الأرجح يحافظ على سيطرته على الحزب والنظام والجيش، وأنه لم يختر بعد خليفته للبلاد.

  • زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون وشقيقته كيم يو جونغ
    زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون وشقيقته كيم يو جونغ

أكد وزير الدفاع الكوري الجنوبي جونغ كيونغ دو أن شقيقة كيم جونغ أون الزعيم الكوري الشمالي كيم يو جونغ تسيطر على السلطة في البلاد حالياً.

ووفق الوزير الجنوبي فإن يو جنغ تسيطر على إدارة التنظيم والإرشاد التابعة للحزب الحاكم.

وأشار إلى أن الزعيم الشمالي فوّض بعض الأدوار والمسؤوليات إلى مساعديه، لكنه ما زال على الأرجح يحافظ على سيطرته على الحزب والنظام والجيش.

وبحسب وزير الدفاع الكوري الجنوبي، تعتبر إدارة التنظيم والإرشاد، "القاعدة الأساسية للسلطة في كوريا الشمالية".

وكانت شقيقة زعيم كوريا الشمالية اعتبرت في 10 تموز/يوليو الماضي أن عقد قمة أخرى مع واشنطن "غير ضرورية"، وأنها لن تقدم شيء سوى "ثرثرات مملة من شخص مغرور"، بالإشارة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وفيما أكد أنه لا يرصد أي نشاط غير عادي في كوريا الشمالية، فيما يتعلق بإمكانية القيام بخطوة استفزازية. إلا أنه أشار إلى أن "كوريا الشمالية تواصل تطوير صاروخ باليستي، يطلق من غواصات (SLBM) قبالة ساحلها الشرقي".

وكانت المخابرات الكورية الجنوبية قالت في وقت سابق، إن "شقيقة كيم تعمل الآن في الشؤون الوطنية. بالإضافة إلى ذلك، فهي مسؤولة عن سياسة بيونغ يانغ تجاه واشنطن وسيئول. مشيرة إلى أنها، "هي "الزعيم الثاني" في كوريا الديمقراطية، لكن الزعيم الحالي لم يختر خليفة بعد"، وفقاً لوكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية.