المجمع العالمي للصحوة الإسلامية يدعو إلى الدعم الكامل للقضية الفلسطينية

المجمع العالمي للصحوة الإسلامية يدين "تطبيع الدول الخانعة مع الكيان الصهيوني"، ويقول إن "نفاق الحكّام لن يكون له نتيجة سوى الذل".

  • المجلس الأعلى للمجمع العالمي للصحوة الإسلامية.
    المجلس الأعلى للمجمع العالمي للصحوة الإسلامية.

أدان المجمع العالمي للصحوة الإسلامية "صفقة القرن" وتطبيع ما وصفه بـ"علاقات الدول الخانعة مع الكيان الصهيوني الغاصب".

ودعا المجمع الأحزاب والتيارات السياسية والحكومات إلى الدعم الكامل للقضية الفلسطينية، وقال إن "نفاق بعض الحكام المأجورين والمنافقين في التطبيع مع الغدة السرطانية لن يكون له نتيجة سوى الذل والخزي".

وبدأ الاجتماع الثالث عشر للمجلس الأعلى للمجمع العالمي للصحوة الإسلامية، اليوم الأربعاء، بمشاركة ممثلين عن 50 دولة إسلامية عبر تقنية "الفيديو كونفرانس".

وسيعلن الأمين العام للمجمع العالمي للصحوة الإسلامية علي أكبر ولايتي، انطلاقة الاجتماع الطارئ للمجمع العالمي للصحوة الإسلامية، في مقر وكالة تسنيم الدولية للأنباء بالعاصمة الإيرانية طهران.

وكان ولايتي قد أوضح في وقت سابق أهداف هذا الاجتماع الطارىء، قائلاً "بعد الخطوة الخاطئة والضارة للغاية لقادة الإمارات والبحرين بالاعتراف بالكيان الصهيوني، ظهرت موجة من المعارضة ضدّ هذه الخطوة في جميع أنحاء العالم الإسلامي".

وأضاف "إن المجمع العالمي للصحوة الإسلامية يرى أن من واجبه التحرك في هذا الصدد، وبناء على طلب العديد من الخبراء سيعقد اجتماع طارىء للمجلس الأعلى للصحوة الإسلامية".

اجتماع المجمع العالمي للصحوة الإسلامية بعد إعلان الإمارات والبحرين عن اتفاق يفيد بـتطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، ووقعت الإمارات والبحرين رسمياً أمس الثلاثاء مع "إسرائيل" على اتفاق "تطبيع الأسرلة" في البيت الأبيض، بحضور الرئيس ترامب، وبرعاية أميركية.