وزير الخارجية العراقي يطالب برفع اسم بلاده من لائحة تمويل الإرهاب

وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين يجدد الدعوة للاتحاد الأوروبي للإسراع في فتح حوار مع الجهات المعنيّة في العراق لرفع اسمه من قائمة تمويل الإرهاب. ويؤكد التزام العراق مبدأ احترام سيادة الدول، وعدم التدخّل في شؤونها الداخليّة.

  • وزير الخارجيّة العراقي فؤاد حسين
    وزير الخارجيّة العراقي فؤاد حسين

جدد وزير الخارجيّة العراقي فؤاد حسين دعوته الإتحاد الأوروبي إلى رفع اسم العراق عن لائحة المُفوّضيّة الأوروبيّة للدول ذات الخطورة العالية، في مجال غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

حسين وفي لقاء عقده مع الممثل الأعلى للسياسة الخارجيّة والأمن في الإتحاد الأوروبيّ جوزيب بوريل، جدد دعوة الجهات المعنيّة في المُفوّضيّة للإسراع في فتح حوار مع الجهات الفنية المعنيّة في العراق؛ لاستكمال تقييم أداء العراق في هذا المجال، ورفع اسمه من هذه القائمة.

وأكد الوزير العراقي خلال اللقاء الذي عقد في مقر المفوضيّة الأوروبية في بروكسل، التزام العراق بمبدأ احترام سيادة الدول، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، معرباً عن رفضه المطلق بأن يتحول العراق إلى ساحة للصراع بين الأطراف المتنافسة، أو منطلقاً للاعتداء على أي دولة أخرى، مشدداً على ضرورة دعم جهود العراق ليكون عامل استقرار، وتوافق في المنطقة والعالم.

من جهة أخرى، بحث حسين مع الأمين العام لحلف الناتو يانس ستولتنبيرغ في المقر الرئيس للحلف في بروكسل، آخر تطورات مفاوضات استكمال وثيقة الترتيبات التكميلية الخاصة بعمل بعثة الناتو في العراق.

من جهته، أبدى ستولتنبيرغ استعداد الحلف لتقديم المساعدات بحسب احتياجات العراق، مشيداً بالتضحيات التي قدّمها العراق في حربه على الإرهاب، والقضاء على تنظيم داعش الإرهابي الذي يشكّل تهديداً للعالم كله، مجدداً التأكيد على استعداد الحلف لتقديم الدعم، والمشورة إلى العراق، والتعاون معه في المجالات السياسيّة والعسكريّة والأمنيّة بما يُعزّز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.