سلامي: أميركا تحلّ أزماتها بالحروب ولن تقدر على ترميم خساراتها

قائد حرس الثورة الإيراني حسين سلامي يعتبر أنّ الولايات المتحدة "لم تتراجع أبداً عن سياسة الهيمنة والبلطجة، لكنها غير قادرة اليوم على ترميم خساراتها"، ويشدد على أنّ بلاده "تزداد قوّةً يوماً بعد يوم".

  • سلامي: ترامب يسعى لإبرام اتفاقيات سلام بين الصهاينة وحكام الدول الرجعيّة ليزيد كراهية المسلمين
    سلامي: ترامب يسعى لإبرام اتفاقيات سلام بين الصهاينة وحكام الدول الرجعيّة ليزيد كراهية المسلمين

اعتبر قائد حرس الثورة الإيراني حسين سلامي، أنّ "أميركا كانت تحل أزماتها عبر إشعال الحروب في المنطقة". 

ورأى اللواء سلامي، اليوم الأربعاء، أنّ الولايات المتحدة "لم تتراجع أبداً عن سياسة الهيمنة والبلطجة لكنها غير قادرة اليوم على ترميم خساراتها".

سلامي علّق على اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب برغبته في اغتيال الرئيس السوري بشار الأسد، بالقول: "ذلك يعني نهاية فصل سياسي لأميركا ونهاية العقل". 

وأوضح قائد حرس الثورة أنّ ترامب "يسعى لإبرام اتفاقيات سلام بين الصهاينة وحكام الدول الرجعيّة ليزيد كراهية المسلمين"، مبرزاً أنّ "الكراهية تجاه الشعوب الإسلاميّة لن تبقى مشاعر بل ستتحوّل إلى أسلحة وجهاد". 

في السياق نفسه، شدد سلامي على أنّ قوّة الثورة الإسلامية "لا تنحصر بحدود إيران، وروح الجهاد حيّة في كل العالم الاسلامي وشعوبه الصامدة"، مؤكداً أنّ بلاده "تزداد قوّةً يوماً بعد يوم، ووصل تأثير الثورة الإسلاميّة الى شرق البحر المتوسط وشمال إفريقيا". 

يذكر أنّ سلامي جدد منذ يومين، تهديده للولايات المتحدة، بأنّ إيران "ستضرب أيّ شخص متورط في اغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني".

كما أكد اللواء سلامي، قدرة بلاده على "تدمير والسيطرة على جميع المصالح والقواعد الأميركيّة في المنطقة".