فريدمان: أميركا مقبلة على حرب أهلية ثانية بشكلٍ محتّم

الصحافي والكاتب الأميركيّ توماس فريدمان يشبّه ما يحصل في الولايات المتحدة اليوم بما حدث في لبنان قبل نشوب الحرب الأهلية، وينذر بحرب قد تطرق أبواب أميركا.

  •  الصحافي والكاتب الأميركيّ توماس فريدمان.
     فريدمان: الحزب الجمهوري يعمل للحرب الأهلية بشكلٍ حثيث

قال الصحافي والكاتب الأميركي توماس فريدمان إن الولايات المتحدة مقبلة على حرب أهلية ثانية بشكل محتّم، وأضاف أن ما شاهده في الولايات المتحدة مؤخراً يشبه كثيراً ما شاهده في لبنان قبل نشوب الحرب الأهلية.

وفي مقابلة مع قناة "سي أن أن" وصف فريدمان ما يجري بأنّه يفوق الخيال، ورأى أن الحزب الجمهوري يعمل للحرب الأهلية بشكلٍ حثيث حين ينزع الشرعية عن نتائج الانتخابات مسبّقاً في حال عدم فوز ترامب بها، وقال الكاتب الأميركي إن الخلاص الوحيد من خطر الحرب ربما يكون في كسب ترامب ولاية جديدة.

وكان الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب امتنع عن التعهّد بانتقالٍ سلميّ للسلطة إذا خسر الانتخابات التي يُرتقب إجراؤها في 3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، أمام منافسه الديمقراطيّ جو بايدن.

وخلال مؤتمر صحافيّ في البيت الأبيض الأربعاء، قال الرئيس الجمهوريّ "سنرى ما سيحدث"، في معرض ردّه على سؤال عمّا إذا كان سيلتزم بانتقال سلميّ للسلطة.

يذكر أن المنافسة تشتعل بقوّة بين ترامب والمرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن، مع تحديد مواعيد المناظرات المباشرة بينهما، التي ستنطلق في 29 أيلول/سبتمبر الجاري، وتشمل مواضيع سجلّ المرشحين للرئاسة، المحكمة العليا، وباء كورونا، الاقتصاد، المواجهات العرقيّة والعنف في المدن الأميركيّة، بالإضافة إلى نزاهة الانتخابات.