مراسل الميادين: الاشتباكات بين الجيش اللبناني والمسلحين أسفرت عن مقتل عدد منهم

مراسل الميادين يفيد بأن الجيش اللبناني يشتبك مع جماعة مسلحة تابعة لإحدى الخلايا العنقودية التابعة لـ"خالد التلاوي" المرتبط بتنظيم "داعش"، في منطقة "الفرض" في وادي خالد شمال لبنان.

  • الجيش اللبناني يستقدم تعزيزات بعد توسع رقعة الاشتباكات شمال البلاد
    مراسل الميادين: عنصران إرهابيان فجرا نفسيهما لمنع اعتقالهما من قبل الجيش اللبناني

أفاد مراسل الميادين بأن الجيش اللبناني يشتبك مع جماعة مسلحة في منطقة "الفرض" في وادي خالد شمال لبنان.

وفي التفاصيل، قال مراسلنا إن الجماعة المسلحة هاجمت عناصر أمنيين لبنانيين أثناء مداهمتهم مقر أحد المشتبه بهم الإرهابيين، مضيفاً أن الجيش يحاصر المجموعة المسلحة في منطقة جبلية في منطقة الفرض شمال البلاد.

وتابع: "الاشتباكات بين الجيش والمسلحين في وادي خالد أسفرت عن مقتل عدد منهم"، موضحاً أن "عنصران إرهابيان فجرا نفسيهما لمنع اعتقالهما من قبل الجيش اللبناني".

وقال المراسل إن الجيش اللبناني يستقدم تعزيزات بعد توسع رقعة الاشتباكات إلى أعالي منطقة الهيشة في شمال البلاد، وسط استمرار الاشتباكات في المنطقة، لافتاً إلى أن المسلحين يستخدمون قذائف صاروخية.

يشار إلى أن المجموعة المسلحة هي إحدى الخلايا العنقودية التابعة لـ"خالد التلاوي" المرتبط بتنظيم "داعش"، وفقاً لمراسل الميادين.

وأعلنت قيادة الجيش أمس الجمعة، في بيان، "أنه، وبالتنسيق مع وحدات الجيش المنتشرة في منطقة حيلان – زغرتا، أوقفت مديرية المخابرات، الإرهابي أحمد سمير الشامي المنتمي إلى خلية الإرهابي القتيل خالد التلاوي، أحد المشاركين في جريمة كفتون بتاريخ 21 / 8 / 2020".

وقالت المديرية إنه "تم تسليم الموقوف إلى المرجع المختص".

وكان الجيش اللبناني أفاد في بيان سابق بأن دورية من مديرية المخابرات في الجيش تمكنت من توقيف المطلوب عبد الرزاق وليد الرز، وهو أحد أعضاء الخلية الإرهابية التي كان يتزعمها الإرهابي خالد التلاوي، الذي تمكنت من القضاء عليه سابقاً. 

يذكر أن قيادة الجيش نعت 4 عسكريين استشهدوا، أثناء مداهمة للجيش لمنزل كان يتواجد فيه خالد التلاوي، في جبل البداوي-المنية شمال لبنان.

والتلاوي هو المسؤول عن مقتل 3 شُبّان في منطقة كفتون في الكورة قبل نحو شهر.