قوات الاحتلال تشن حملة مداهمات واسعة في الضفة الغربية والقدس

قوات الاحتلال الإسرائيلي تشن حملة مداهمات واعتقالات في الضفة الغربية والقدس، اعتقلت خلالها عشرات الفلسطينيين.

  • حملة مداهمات واسعة في الضفة الغربية والقدس المحتلة، اعتقلت خلالها قوات الاحتلال أكثر من 20 فلسطينياً
    قوات الاحتلال تعتقل أكثر من 20 فلسطينياً في الضفة الغربية والقدس المحتلة

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة مداهمات واسعة فجر اليوم في الضفة الغربية والقدس المحتلة، اعتقلت خلالها أكثر من 20 فلسطينياً من بينهم صحافيون.

ففي القدس، اقتحمت هذه القوات بلدة قطنة شمال غرب المدينة وعمدت إلى إطلاق قنابل الغاز بكثافة باتجاه منازل الفلسطينيين.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت فجراً بلدة العيسوية في القدس المحتلة، حيث شنت حملة مداهمات واسعة طاولت الكثير من المنازل واعتقلت خلالها عدداً من الشبان الفلسطينيين أمام عائلاتهم. 

وأوضح نادي الأسير الفلسطيني أن القوات الإسرائيلية اعتقلت الليلة الماضية وفجر اليوم الخميس 37 مواطناً من بينهم صحفي.

وأضاف في بيان أن بين المعتقلين "أسرى سابقين، وصحفياً، وتركزت عمليات الاعتقال في بلدة العيساوية في القدس".

وأشار النادي إلى أنه "جرى اعتقال الصحفي طارق أبو زيد من مكان سكنه في نابلس".

ولم يصدر تعقيب من السلطات الإسرائيلية بشأن حملة الاعتقالات الأخيرة.

وفي سياق آخر، قال النادي إن المعتقل ماهر الأخرس (49 عاماً) الموجود حالياً في مستشفى كابلان في فلسطين المحتلة، يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 67 احتجاجاً على اعتقاله الإداري.

وأضاف النادي أن الأخرس يرفض أي مقترحات مقابل تعليق إضرابه عن الطعام لا تتضمن الإفراج الفوري عنه.

وتستخدم سلطات الاحتلال قانوناً بريطانياً قديماً يتيح لها اعتقال أشخاص من دون محاكمة لفترة تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر قابلة للتجديد بدعوى وجود ملف سري للمعتقل.