مصر تدين إعلان "إسرائيل" عزمها إنشاء آلاف الوحدات الاستيطانية في الضفة

بعد مصادقة رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية، وزارة الخارجية المصرية تدين هذا الفعل، وتعتبر أن "تلك السياسات الإسرائيلية تُفاقم من غياب الثقة".

  • مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية
    مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية

دانت مصر، اليوم السبت، إعلان "إسرائيل" اعتزامها بناء نحو 5 آلاف وحدة استيطانية في الضفة الغربية.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، إنه "اتصالاً بإعلان السلطات الإسرائيلية عزمها إنشاء ما يقرب من 5000 وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة، أدان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أحمد حافظ، هذا الإجراء".

وشددت الخارجية المصرية على أن "التوسع الاستيطاني الإسرائيلي يُعد مخالفاً للشرعية الدولية، وقرارات مجلس الأمن، وخصوصاً القرار الأممي 2334".

إلى ذلك، صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية أن "تلك السياسات الإسرائيلية تُفاقم من غياب الثقة بين الأطراف المعنية وتقوض من فرص إطلاق حوار بناء مع الجانب الفلسطيني، فضلاً عما تُمثله من تهديد جدي لحل الدولتين".

يأتي ذلك في وقت، صادق رئيس الحكومة الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في الضفة، بعد 9 أشهر من التأجيل.

يشار إلى أن تلك الوحدات ستبنى في معظم المستوطنات بالضفة الغربية مثل "معاليه أدوميم"، و"بيت إيل"، و"كارني شمرون"، و"نوكديم"، و"تلمون" و"جيلو" و"افرات".

ونقلت وسائل الإعلام عن مصدر في محيط نتنياهو إن هذا الأخير هو "الباني الأكبر في الضفة"، مؤكداً أن "التأخيرات التي حصلت نابعة من أسباب مفهومة تتعلق بالتطبيع مع دول الخليج لكن الآن ليس هناك سبب لتأجيل الموافقات".

في حين، عبّرت وزارات خارجيّة كل من فرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا، عن شعورها بقلق بالغ "إزاء القرار الذي اتخذته السلطات الإسرائيليّة لدفع أكثر من 4900 وحدة بناء استيطانيّة في الضفة الغربيّة المحتلة".

الوزارات الأوروبيّة الخمس اعتبرت في بيان لها،  أنّ "توسيع المستوطنات ينتهك القانون الدولي ويزيد من الخطر على قابليّة حل الدولتين لتحقيق سلام عادل ودائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني".

وفي وقت سابق، قال الإعلام الإسرائيلي إن "مجلس التخطيط الأعلى في الضفة سيجتمع للموافقة على بناء 5400 وحدة استيطانية جديدة في المستوطنات"، مشيراً إلى أن "الإيعاز بالموافقة على البناء أعطاه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو".

وأشار الإعلام الإسرائيلي إلى أنه "في محيط نتنياهو يقولون إن إيعازه بالموافقة على خطط البناء تدحض الادعاءات التي تقول بتجميد البناء في الضفة".