المشّاط: معركتنا اليوم معركة إرادة والمنتصر سيحدد شروط إيقافها

رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط يؤكد أن المعركة في اليمن معركة إرادة، وعضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي يقول "ما نواجهه من عدوان وما تواجهه الأمة من أعداء الداخل يفرض مجالات الحديث".

  • المشاط: لن نقبل أي مطالب لا تلبي طموح شعبنا
    المشاط: لن نقبل أي مطالب لا تلبي طموح شعبنا

أشار رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط إلى أن "معركتنا اليوم معركة إرادة والمنتصر هو من سيحدد شروط إيقافها".

وقال المشاط في حديث إعلامي له، إن العدوان فتح علينا حربه الاقتصادية منذ أن قال السفير الأميركي إذا "لم نوقع ورقة الألف ريال لن تساوي قيمة الحبر الذي عليها"، مشدداً على أنه اذا "استمرت قوى العدوان في عدوانهم فإنهم سيخسرون أكثر والمعركة معركة إرادة".

وأكد رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن بالقول "لن نقبل أي مطالب لا تلبي طموح شعبنا ومستوى التضحيات التي قدمها أبناؤه"، واعداً الأسرى "أن نبذل كامل جهودنا حتى تحرير آخر أسير".

الحوثي: سيأتي يوم تكون محاور المقابلات معنا متعلقة بالبناء والتنمية

وبدوره، أكد عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي أنه "سيأتي يوم تكون محاور المقابلات التي تجرى معنا متعلقة بالبناء والتنمية والتطوير"، مضيفاً "نوضح خلالها طموحاتنا لوطننا في المجالات العلمية والاقتصادية".

كما قال الحوثي إن ما "نواجهه من عدوان وما تواجهه الأمة من أعداء الداخل يفرض مجالات الحديث".

وكان رئيس لجنة شؤون الأسرى باليمن عبد القادر المرتضى قد قال إن الصفقة الجديدة المرجح إتمامها باليمن ستتضمن إطلاق سراح 200 من أسرى الجيش واللجان مقابل 100 أسير من الطرف الآخر.