أشتيه: باب دخول الأقصى من بوابة أصحابه لا من بوابة الاحتلال

رئيس الوزراء الفلسطيني يعتبر أن توقيع البحرين أمس "اتفاقاً مع "إسرائيل" يقدّم جائزة مجانية للاحتلال، ومحافظ القدس يقول إن الفلسطينيين يواجهون طعنات من المطبّعين للقضية المركزية.

  •  رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية في كلمته بمستهل جلسة الحكومة.
    رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية في كلمته بمستهل جلسة الحكومة.

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه، إن الدخول إلى المسجد الأقصى المبارك يتم من بوابة أصحابة، وليس عبر الاحتلال.

وأضاف رئيس الوزراء في كلمته بمستهل جلسة الحكومة اليوم الإثنين، "من المحزن أن تدخل بعض الوفود العربية إلى الأقصى عبر الاحتلال بينما يُمنع المصلون الفلسطينيون من الدخول للمسجد لأداء صلواتهم فيه".

وأكّد اشتيه أن توقيع البحرين أمس "اتفاقاً مع "إسرائيل" يقدّم جائزة مجانية للاحتلال، ويفتح شهيته لقضم المزيد من الأراضي وإقامة المزيد من المباني الاستيطانية، ويضاعف من التحديات التي يوجهها شعبنا الفلسطيني للخلاص والتحرر وإقامة دولته المستقلة".

ورحّب أشتيه بـ إعلان 5 دول اوروبية رفضها للتوسع الاستيطاني، وحثها على الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الذي يشكّل رداً عملياً على مواصلة البناء الاستيطاني.

وبالتطرق إلى فيروس كورونا في فلسطين المحتلة، أكّد اشتية أن "الحكومة تستعد لمواجهة الفصل الثاني من الفيروس"، مشدداً على أنه "طالما لم يتوفر اللقاح بعد، ليس أمامنا سوى مضاعفة حرصنا على التقيد الصارم بالتدابير الوقائية المتمثلة بارتداء الكمامات والتباعد الجسدي".

محافظ القدس: الفلسطينيون يواجهون طعنات من المطبّعين 

محافظ القدس عدنان غيث أكد للميادين أنَّ الشعب الفلسطيني سيبقى صامداً في وجه الاحتلال والمؤامرات معاً.

غيث أضاف أنَّ الفلسطينيين يواجهون طعنات من المطبّعين للقضية المركزية، لكنَّهم رغم ذلك سيحققون هدفهم في إقامة دولتهم الفلسطينية. 
ووقّع وزير خارجية البحرين عبد اللطيف بن راشد الزياني ومندوبون "إسرائيليون" برئاسة مستشار الأمن القومي مئير بن شبات، الأحد، في المنامة، على بيان مشترك "بشأن إرساء العلاقات"، بحضور وزير الخزانة الأميركي ستيف منوشين.